حامل وتشعرين بضيقٍ في التنفس؟ هذا ما عليكِ فعله

حامل وتشعرين بضيقٍ في التنفس؟ هذا ما عليكِ فعله

تواجه الحامل العديد من المشاكل الصحية المختلفة والمتنوّعة التي تعود بشكلٍ أساسيّ إلى التغيّرات الحاصلة أثناء الحمل نتيجة التقلّبات الهرمونيّة بالدّرجة الأولى، إضافة إلى بعض الأعراض المصاحبة.

ومن هذه المشاكل الصحية، يُعتبر ضيق التنفس شائعاً خلال فترة الحمل ويعود لأسبابٍ عدّة. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح الفعّالة التي تساعد الحامل على التخفيف من ضيق التنفس عند الشعور به.

 

الجلوس بشكلٍ مستقيم

يُفضّل الجلوس بشكلٍ مستقيم ورفع الظّهر مع إسناد الكتفين إلى الخلف؛ نظراً لأنّ هذه الوضعيّة تسمح للرئتين بالتمدّد ما يساعد عملية التنفس ويدعمها ويخلّص الحامل من الضيق الذي تشعر به.

 

الإستعانة بوسائد عند النّوم

لا بدّ من رفع الرأس والرقبة أثناء النّوم أو الإستلقاء لأخذ قسطٍ من الراحة، عن طريق الإستعانة بوسائد إضافيّة عن تلك المُستخدمة؛ لما لهذه الطريقة من تأثيرٍ إيجابي على عمليّة التنفس حيث تساهم في تحسينها وفي تخفيف ضغط الرحم على القفص الصدري عند الحامل.

 

التحرك ببطء

عند الشعور بضيق التنفس أثناء الحمل، يُنصح بالتحرّك ببطء وتجنّب الحركات السريعة مع التخفيف من النشاط قدر الإمكان؛ نظراً لأنّ الحركات السريعة تجعل الجسم يحتاج إلى المزيد من الأوكسيجين والهواء الأمر الذي قد لا يكون متوفّراً لحظة المعاناة من ضيق التنفس.

 

ممارسة تمارين التنفّس

من المهمّ ممارسة تمارين التنفس خلال الحمل لتنظيم العمليّة والوقاية قدر الإمكان من مواجهة هذه المشكلة الصحّية. كما أنّ هذه التمارين تساعد على التخفيف من التوتر والإرهاق والتعب وكلّ المشاعر السلبيّة التي تختبرها الحامل طيلة فترة الحمل.

 

ممارسة التمارين الرياضيّة

بعض التمارين الرياضيّة تلعب دوراً مفيداً في زيادة كفاءة الجهاز التنفّسي والدولة الدمويّة في الجسم وهذا ما تحتاج إليه الحامل، ولكن يُنصح بممارسة هذه التمارين تحت إشرافٍ طبّي وتجنّب الحركات العنيفة إضافة إلى أنّه يُفضّل البدء بممارستها مبكراً أي مع بداية الحمل.

 

لا يشكّل ضيق التنفس أيّ خطر على الأمّ ولا على الجنين ولكنّ مواجهته بشكلٍ متكرّر يستوجب مراجعة الطّبيب واتباع إرشاداته ونصائحه في هذا السياق تفادياً لتفاقم الحالة واحتمال التعرّض لمضاعفاتٍ صحّية أخرى. 

 

اقرأوا المزيد عن ضيق التنفس عند الحامل عبر موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟