حقن منع الحمل... الحل الاكثر فعالية لتفادي الانجاب

حقن منع الحمل... الحل الاكثر فعالية لتفادي الانجاب

يلجأ عدد كبير من النساء إلى وسائل مختلفة لمنع الحمل ولعل الأكثر فعالية بين هذه الوسائل هي حقن منع الحمل إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة. لذلك سنتعرف في مقالنا اليوم إلى الدور الذي تلعبه هذه الحقن في منع الحمل وإلى الأعراض الجانبية التي قد تتسبب بها. 

 

ما هو دور حقن منع الحمل؟ 

 

تحتوي حقن منع الحمل على هرمون البروجستوجين الذي يمنع إفراز البويضات شهريا وهو يزيد أيضا من سماكة الإفرازات المخاطية التي يفرزها عنق الرحم وبالتالي يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم. ويتم حقن هذه الحقن في العضل مرة كل شهرين أو ثلاثة ويعتمد عدد المرات على نوع الحقن إذ نجد حقنا مختلفة من حيث المكونات. وتحمل هذه الحقن فوائد أخرى للمرأة إلى جانب منعها من الحمل، فهي تحمي الرحم من السرطان وتحمي المرأة أيضا من التهاب الحوض. 

 

الآثار الجانبية لحقن منع الحمل

 

لحقن منع الحمل فوائد عدة إلا أنها تؤدي إلى آثار جانبية وأبرز هذه الآثار تغير أو بعبارة أخرى عدم انتظام في الدورة الشهرية وزيادة في الوزن. وقد تؤدي أيضا إلى الصداع والشعور بالانتفاخ وبالغثيان وتتسبب أحيانا بالاضطرابات النفسية. وتجدر الإشارة إلى أنه قد يتأخر حدوث الحمل لفترة بعد التوقف عن استخدام هذه الحقن. 

 

يمنع استخدام هذه الحقن من قبل بعض النساء كاللواتي يعانين من سرطان الثدي وضغط الدم المرتفع وأمراض القلب والنزيف المهبلي وأمراض الكبد وغيرها من الحالات. ويجب دائما على المرأة استشارة طبيبها قبل استخدام هذه الحقن للتأكد من أنه آمن استخدامها في حالتها والرجوع إليه أيضا بعد استخدامها وبخاصة إذا لاحظت أي أعراض غريبة لتحافظ على سلامتها.

 

اليكم المزيد من طرق منع الحمل من خلال موقع صحتي:

 

اليك كيفية استخدام حبوب منع الحمل

حقن منع الحملهل يمكن لحبوب منع الحمل ان تسبب التشوهات الخلقية عند الجنين؟

ما هي أساليب منع الحمل الطارئ؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا