طرق بسيطة للتخفيف من ألم الظهر بعد الولادة القيصرية

طرق بسيطة للتخفيف من ألم الظهر بعد الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية يُنصح دائماً بالحصول على الراحة اللازمة دون القيام بأي أعمال، وذلك للمضاعفات التي قد تشعرين بها، ومنها ألم الظهر والسبب الرئيسي لهذه المشكلة إمّا وخز إبرة التخدير لعدم الشعور بالأوجاع الإعتيادية خلال ولادتك أو نتيجة صداع ثقب ما بعد الجافية.
وبكل الحالات، قد يستمر هذا الألم لستة أيام أو لبعض الأسابيع التي بعد وضع مولودك، إنّها من الأمور الطبيعية ولكن يجدر عليك الإنتباه لنفسك كثيراً خصوصاً في هذه الفترة. 

كيف يمكنك التخلص من ألم الظهر بعد الولادة القيصرية؟

- عند حدوث الألم في هذه المنطقة من الجسم يمكنك وضع لصقات من الماء الدافئ، ولكن ليس لمدة طويلة بل فقط لبعض الدقائق حتى تخف الأوجاع.

- يمكنك ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة للظهر داخل غرفتك، فقد تساعدك في الحد من الألم ولكن لا ترهقي نفسك عند تطبيقها.

- من المعروف أن للمشروبات الدافئة فعالية كبيرة في التخفيف من الآلام، من هنا اعمدي على شربها وركزي على تلك الغنية بالكافيين كالقهوة وأهمها الشاي العادي والشاي الأخضر.

- إنتبهي عند الإنحناء لحمل طفلك، أي لا تضغطي كثيراً على ناحية الخصر. كما واحرصي على وضع وسادة خلف الظهر أثناء القيام بالرضاعة الطبيعية.

- من أهم الخطوات التي عليك تنفيذها للتخلص من ألم الظهر، تخفيف وزنك بعد الولادة القيصرية بأسرع وقتٍ ممكن.

ما هي الأعراض المرافقة لألم الظهر والتي يجب الإنتباه منها؟

- في حال ارتفعت حرارة جسمك فهذه من العلامات الخطيرة، وكذلك في حال شعرت بأوجاع حادة في الأمعاء أو المثانة.

- إذا لاحظت وجود إفرازات ظاهرة بمكان وخز إبرة التخدير أثناء الولادة الطبيعية أو إحمرار المساحة الموجودة من حولها، عليك مراجعة الطبيب فوراً.

اليك المزيد من المعلومات عن الولادة القيصرية: 

خلال الساعة الأولى بعد الولادة... إليكِ ما يحدث بينكِ وبين طفلكِ!

ما هي الأعراض التي ستواجهينها بعد الولادة القيصرية؟

الولادة الطبيعية بعد جراحتين قيصرتين ممكنة وفق هذه الشروط!

‪ما رأيك ؟
من انوثة