طريقة العزل لمنع الحمل... آمنة أم غير فعالة؟

طريقة العزل لمنع الحمل... آمنة أم غير فعالة؟

يبحث الكثير من الأزواج عن وسائل لمنع الحمل طبيعية تحول دون تناولهم للحبوب أو إستعمال بعض الأدوات. اليوم سنتطرق عبر موقع صحتي إلى طريقة العزل لمنع الحمل. 

 

ما هو العزل وكيف يتم؟

 

العزل الطبيعي أو الجماع المنسحب هو القذف خارج المهبل وعادة يلجأ إليه الازواج خلال فترة الاباضة عند المرأة لمنع الاخصاب. لاشك بأنّ العزل كغيره من الطرق الأخرى لمنع الحمل إذا لم يستخدم بشكل دقيق، أو أن يكون الزوجان على معرفة دقيقة بأيام الدورة الشهرية التي يجب أن يعزل فيها وخصوصا في أيام التبويض، فإن ذلك يؤدي إلى رفع نسبة الحمل.

 

خطوات لنجاح عملية العزل

 

لتطبيق عملية العزل بشكل صحيح ومضمون عليك إتباع هذه الخطوات بشكل دقيق:

 

 - سجلي بداية نزول الطمث ويوم انقطاعه.

- يجب الإمتناع عن الجماع بين الزوجين خلال أيام الدورة الشهرية، وهي على الأقل ثلاثة أيام قبل موعد نزول البويضة وثلاثة أيام بعد نزولها.

 - يمكن للزوجين ممارسة الجماع الطبيعي لمدة يومين فقط من يوم إنقطاع الحيض والأفضل هو إستخدام العزل خلالها.

- يجب إستخدام العزل في الأيام الخمسة التي تلي توقف عملية الطمث، وهي من خلال إلقاء الزوج لمنيه خارج فرج المرأة، وعليه التأكد من مسح المني الذي يخرج منه قبل الجماع.

- على الزوجين الامتناع عن الجماع لمدة أسبوع على الأقل بعد الأيام الخمسة السابقة التي تلي الطمث، والتي تسمّى هذه الفترة بفترة التبويض.

- تمارس طريقة العزل لمدة ثلاثة أيام بعد الأسبوع الذي تم فيه الانقطاع عن الجماع.

- بعد هذه الفترة يمكن القيام بالعلاقة الحميمية من دون إستخدام أي مانع، حتى عودة الدورة الشهرية مرة أخرى.

 

عملية العزل قد تفشل في هذه الحالات

 

يحتاج الانسحاب من الرجل إلى الكثير من الاهتمام والإرادة، وهما ليسا متاحين دائما في وقت القذف، بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الحيوانات المنوية موجودة في بعض الأحيان في مرحلة ما قبل القذف، وفي الوقت نفسه فالمرأة لا يمكنها الاعتماد على ثقتها في شريك حياتها علما أن كل ملليلتر من السائل المنوي يحتوي على أكثر من 20 مليون حيوان منوي، فيمكننا إذا أن نتصور بسهولة خطر التخصيب المرتفع.

 

والعيب الرئيسي لهذا الأسلوب هو معدل الفشل، وتكشف الدراسة أن 27 % من العلاقات التي تمت ممارستها مع العزل من شأنها أن تؤدي إلى الحمل.

ولفشل عملية العزل العديد من الأسباب:

 

- لا يتمكن الرجل دائما من الانسحاب في الوقت المناسب أو لا يدرك أنه قد أنزل.

- قد تحتوي سوائل ما قبل القذف- السوائل المنبعثة من مجرى البول قبل القذف- على الحيوانات المنوية.

- طريقة الانسحاب لا تحمي من الحمل، وكذلك الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، فهذه ليست طريقة لمنع الحمل في حد ذاتها.

- الشهوة الزائدة وعدم الاحساس بالرواء الجنسي وقد تكون المرأة شبقة، وبعض الرجال لا يستطيعون أن يشبعوا رغبة نسائهم بسبب كثرة مطالبتهم بالجماع.

- الشعور بآلام في البطن وذلك لأن المني يلطف الاحتقان ويعالجه وذلك لأن هيجان المرأة وتفاعلها الجنسي يؤدي إلى احتقان المنطقة التناسلية عندها.

- انعدام حالة السرور التي تنتاب المرأة بعد قذف الرجل ماءه فيها، وهذا أمر خطير فبعض النساء يصبن باكتئاب بسبب ذلك.

 

لذلك ننصح بتطبيق عملية العزل في حال كان للزوجين النية في المباعدة بين الحمل والآخر الأمر الذي يمكن الطفل من أخذ حقه بالرضاعة بشكل كامل، كذلك في حال كانت الأم في حالة صحية غير مستقرة. كما ننصح الزوجين بأخذ الحيطة والحذر لأن ليس هناك من طريقة مضمونة 100.%

 

اليكم العديد من وسائل منع الحمل من خلال موقع صحتي:

 

منع الحمل، وسائل متعددة

ما هي أساليب منع الحمل الطارئ؟

كيف تستعمل حبوب منع الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة