كيف يتمّ تشخيص العقم الثانوي؟

كيف يتمّ تشخيص العقم الثانوي؟

العقم هو عدم قدرة الزوجين على الإنجاب بعد سنة من ممارسة العلاقة الحميمة لمرتين أو أكثر في الأسبوع من دون استخدام أي مانع للحمل، ويمكن أن تكون الأسباب متعلقة بالمرأة أو بالرجل. هناك أيضاً نوع آخر من العقم وهو العقم غير المبرَّر، حيث لا تكون هناك أي مشاكل لدى أي من الطرفين، وفي الوقت نفسه لا يحصل الحمل.

أما النوع الذي سنتشارك وإياك المعلومات عنه في هذا المقال فهو العقم الثانوي. فما هو هذا النوع من العقم، ما هي أسبابه، وما هي الفحوص المخبرية التي تساعد في تشخيصه؟

العقم الثانوي

هو الحالةالتي لا يمكن فيها للزوجين إنجاب طفل ثانٍ. أي أنهما قد نجحا فعلاً بالحمل والإنجاب من قبل، ولكنهم بعد ذلك لم يستطيعا تحقيق هذا الأمر مجدداً رغم أنهما ما زالان يمارسان العلاقة الحميمة بالوتيرة نفسها، ولا يلجآن إلى أي نوع من أنواع موانع الحمل.

في الكثير من الأحيان لا يتوجّه الثنائي في هذه الحالة إلى الطبيب باعتبار أنهما يعتقدان بأن لا مشاكل لديهما كونهما قد أنجبا طفلاً في السابق، وهذا يزيد من فترة انتظار حدوث الحمل من دون جدوى إذا كانت هناك مشاكل مستجدة على أي من الطرفين من دون أن يعلم.

لذلك إذا مضى أكثر من ستة أشهر من المحاولات الجدية للحمل من دون نتيجة، من الضروري أن يقوم الزوجان بزيارة الطبيب والخضوع إلى الفحوصات التي تكشف عن أسباب العقم الثانوي في محاولة لإيجاد الحلول لها.

فحوص تشخيص العقم الثانوي

هي الاختبارات التي يخضع لها الرجل والمرأة لتحديد أسباب العقم الثانوي وهي تشمل:

عند الرجال: فحوص خاصة بعدد ونوعية الحيوانات المنوية إضافة إلى صحة الجهاز التناسلي، كاكتشاف أي التهاب في الخصيتين أو إصابتهما بالدوالي.

عند النساء: تتضمن الإختبارات التي تكشف عن مستويات الهرمونات الأنثوية التي تساعد على الحمل، إضافة إلى حالة المبيض للكشف ‘ن أي تكيّس أو أورام أو زوائد حميدة في الجهاز التناسلي.

تشمل الفحوص أيضاً فحص التنظير البطني أو Lataroscope الذي يساعد في الإطمئنان على قنوات فالوب لاكتشاف ويكشف عن وجود التكيّسات في المبيضين أو مرض البطانة الهاجرة.

أما فحص التنظير الرحمي أو Hysteroscopy الذي يكشف عن وجود الأورام أو الإلتصاقات أو الزوائد اللحمية في الرحم.

وتشمل الفحوصات أيضاً الكشف عن أمراض المناعة الذاتية التي من شأنها أيضاً أن تسبب العقم، ويخضع الزوجان أيضاً إلى اختبارات نفسية من شأنها أن تساعد في اكتشاف الأسباب التي ممكن أن تؤدي إلى تأخر الحمل.

المزيد جول العقم وعلاجاته في ما يلي:

كيف يمكن للخلايا الجذعية أن تساهم في علاج العقم؟

الوقاية من العقم ممكنة بهذه الوسائل!

انسداد قناة فالوب قد يحدث لعدّة أسباب... إليك أبرزها!

   

 

‪ما رأيك ؟