كيف تحمين نفسكِ من جلطات الدمّ خلال الحمل؟

كيف تحمين نفسكِ من جلطات الدمّ خلال الحمل؟

كثيرة هي مضاعفات الحمل على جسم الأمّ من ارهاق وتغيّر في الهورمونات، وهي أيضاً معرّضة للكثير من المشاكل الصحية كجلطات الدم التي تحمل عواقب وخيمة على صحة الأم والجنين معاً. فما هي الأسباب المؤدية الى جلطات الدم لدى الحامل؟ وهل من سبل للوقاية منها؟ اليك الجواب في هذا الموضوع من صحتي.

 

هل من عوامل مسببة لجلطات الدمّ عند الحامل؟

عوامل عديدة تلعب دورها وأهمها:

- زيادة الوزن

- التدخين

- عمر المرأة خصوصاً اذا زاد عن الخامسة والثلاثين

- الحمل بتوأم

- العامل الورائي

 

ماذا عن مضاعفات التجلط في هذه الحالة؟

اليك ما قد يحصل عند اصابة الحامل بتجلط الدمّ:

- امكانية تعرّضها للاجهاض

- امكانية تعرّضها للولادة المبكرة

- ارتفاع ضغط الدم في الجسم المترافق مع صداع وصعوبة في الرؤية

- نموّ غير سليم للطفل داخل الرحم

- وصول الأوكسيجين بكميات أقل الى دماغ الأم ما قد يسبب السكتة الدماغية

- تجلط الرئة ما يؤثر على كافة الجسم من حيث كمية الاكسجين التي تتوزع على أعضاه وخلاياه

 

هل من سبل للوقاية من جلطات الدم خلال الحمل؟

طبعاً، اليك بعض الخطوات المساعدة في التخفيف من نسبة التعرض لجلطات الدم، وهي:

- تنشيط الدورة الدموية عبر الحركة، على أن تأخذي موافقة طبيبك أولاً.

- التنبه الى حجم الأوعية الدموية، فاذا لاحظتِ أي تضخم راجعي طبيبك.

- التأكد من العامل الوراثي من حيث تجلطات الدم والمشاكل الصحية ذات الصلة، واعلام الطبيب بذلك حيث يمكن أن يصف لكِ أدوية تساعد على منع الجلطات.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين. 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

ما هي الفوائد التي يوفّرها لكِ الحامض خلال الحمل؟


 

‪ما رأيك ؟