كيف تخطّطين للحمل بعد إزالة اللولب؟

كيف تخطّطين للحمل بعد إزالة اللولب؟

عادةً ما تبدأ المرأة في التّخطيط للحمل بعد إزالة اللولب وتُصاب بالإحباط في حال عدم نجاح المحاولة الأولى.

 

في هذا المقال من صحتي سنخلصكِ من المخاوف التي تسيطر عليكِ ونطلعكِ على كلّ التّفاصيل التي يجب ان تعرفيها عن زرع اللولب والحمل.

 

يُعتبر اللولب من وسائل منع الحمل التي تعتمد على إطلاق الهرمونات؛ حيث يتمّ وضعه داخل الرّحم ويعمل مباشرةً على تقليل هورمون البروجيسترون إلى كمّيةٍ صغيرةٍ داخل الرّحم.

 

فإذا كنتِ تستخدمين اللولب وقرّرتِ التّخطيط للحمل والإنجاب في أيّ وقتٍ بعد زرعه داخل رحمكِ، يمكنكِ في هذه الحالة استشارة طبيبكِ الخاص من أجل إزالة اللولب.

 

وعلى الرّغم من أنّ آثار هذه الوسيلة لمنع الحمل يجب أن تختفي فوراً، إلا انّه يُفضّل انتظار أوّل دورة شهريّة أو أكثر قبل محاولة الحمل، وهذا سوف يسمح لجسمكِ بالعودة إلى وضعه الطّبيعي.

 

انتظار دورتكِ الشّهريّة أولاً

 

معظم النساء اللواتي قمن بزراعة اللولب من أجل منع الحمل، انتظرن ما بين 6 أشهرٍ إلى عامٍ عقب إزالته لكي تعود الدّورة الشّهريّة إلى وضعها الطبيعي.

 

كما انّ بعض النساء انتظرن لمدّةٍ تصل إلى عامين قبل استعادة الخصوبة الطّبيعيّة. في هذه الحالة، لا بدّ ان تتحدّثي إلى طبيبكِ الخاص من أجل حدوث الحمل بعد إزالة اللولب، لكي يحدّد لكِ المدّة المناسبة التي سيستعيد فيها جسمكِ الدّورة الشّهريّة، وأحياناً قد يكون تأخّر الحمل ناتجاً عن عوامل أخرى.

 

الحمل الوهمي بعد اللولب

 

بعد إزالة اللولب، قد تواجهين أعراضاً مشابهةً لتلك المصاحبة للحمل مثل عدم انتظام الدّورة الشّهريّة، تقلّب المزاج، قرحة الثّديين، الغثيان، الانتفاخات أو بعض المتاعب الصّحيّة والآلام.

 

إذ انّه خلال فترة ما بعد إزالة اللولب، من الشّائع للجسم أن يتّخذ إجراءاتٍ وقائيّةً حتّى يعتاد على التّوازن الهرموني الجديد.

 

مشاكل الخصوبة المحتملة

 

قبل استخدام أيّ وسيلةٍ لمنع الحمل، عليكِ أوّلاً الاطّلاع على الآثار الجانبيّة المترتّبة عليها.

 

وفي ما يتعلّق باللولب، يمكن ان يسبّب هذا النّوع من وسائل منع الحمل مرض التهاب الحوض؛ وهذا يحدث عادةً نتيجة عمليّة زرع اللولب داخل الرّحم.

 

في هذه الحالة، تتطوّر الأعراض في غضون 20 يوماً بعد الزرع، كما أنّ الإصابة بالتهاب الحوض قد يؤدّي إلى تلف قناة فالوب وقد يؤدّي ذلك في ما بعد إلى العقم أو الحمل خارج الرّحم، وفي الحالات الشّديدة، يمكن أن يؤدّي إلى العقم التّام أو حتّى الموت.

 

أخيراً، في حال لم تنجح محاولة الحمل الأولى، لا تستسلمي بل حاولي مجدّداً وستنجحين بمساعدة نصائح الطّبيب.

 

اقرأوا المزيد عن اللولب على هذه الروابط:

 

ما يجب ان تعرفيه عن تركيب اللولب

الحمل بعد ازالة اللولب... ممكن؟

كيف يمكن الحمل بعد اللولب؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة