Sohati - تأثير الجنين بأمه قبل الولادة

تأثير الجنين بأمه قبل الولادة

كيف يتأثّر الجنين بأمّه قبل الولادة؟

الجنين

يتأثّر الجنين بأمّه خلال فترة الحمل ويُمكن أن يُميّزها عندما تتحدّث معه وهو في الرّحم، وعندما تلمس بطنها أيضاً.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يتأثّر الجنين بوالدته قبل الولادة.  

 

يُقاسم الأمّ كلّ ما تشعر به

يستجيب الجنين لوالدته الحامل به دائماً؛ ففي حالات حزنها يبدأ بالبكاء وفي الأوقات التي تشعر بها بالسّعادة يبدأ بالضّحك، فهو يحرص على أن يُقاسمها كلّ ما تشعر به من دون أن تعلم ذلك أو حتّى أن تشعر به.

 

يُقلّد تنفّس الأمّ

يتعلّق الجنين بأمّه حتّى قبل الولادة؛ ويُعبّر عن ذلك بعد اكتمال رئتيه وقدرته على التنفّس عن طريق تقليد تنفّس أمّه بين الفترة والأخرى.

 

يتعب مع تعب أمّه

إذا أرهقت الحامل نفسها بشكلٍ كبير في الحركة أو المشي لفتراتٍ طويلةٍ وفي أماكن وعرة، يشعر الجنين بالإرهاق والتّعب مثله مثل أمّه، وهذا يظهر غالباً في اليوم التالي عندما تُلاحظ الحامل أنّ جنينها هادئ لأنه متعب نتيجة المجهود الذي بذلته الأمّ في اليوم السابق.

وعندما يشعر بالتعب والإرهاق يتصرّف الجنين كما البالغين؛ فهو يتثاءب ويدخل في مرحلة نومٍ قصيرة مثل القيلولة، حتّى عندما يستيقظ قد يبقى مُنزعجاً طوال اليوم ويركل بطن أمّه ويقوم بحركاتٍ عنيفة داخل الرّحم.

 

يخاف عند العطس أو الصّراخ

عندما تكتمل حاسة السّمع لدى الجنين، يشعر بالخوف عند حدوث ما يُشبه "الصّدمة الصوتيّة" مع الحامل؛ فتشعر الأمّ بانقباض الجنين عندما تعطس أو عندما تصرخ.

 

يطمئنّ عندما يسمع صوت والدَيه

يحبّ الجنين أصوات والدَيه وصوت أمّه خصوصاً وهو قادر على التمييز بين الأصوات في مرحلةٍ مُعيّنةٍ من الحمل، حتّى إنه يشعر بالاطمئنان عندما يسمع صوت أمّه وعندما تتحدّث معه.

 

يشعر بالحنان عند لمس الأمّ بطنها

إنّ الحركة المُحبّبة كثيراً للجنين هي عندما تقوم الحامل بلمس بطنها، وذلك لأنّه يشعر بالحنان، حينها يبدأ بالركل ويقوم ببعض الحركات اللطيفة التي يُمكن للأمّ أن تشعر بها.

 

يتهيّأ الجنين شكل أمّه ويعرف رائحتها

قد يشعر الجنين بشكل أمّه قبل أن يولد ويراها أمامه، فهو يتهيّأ لرؤية وجهها والشعور برائحتها وأنفاسها، لذلك يتمّ وضعه على صدر أمّه فور ولادته، فيتوقّف عن البكاء.

 

يُشار إلى أنّ الطّفل وفور ولادته يُمكن أن يتذكّر ما حدث معه عندما كان جنيناً في رحم أمّه، كما أنّه يتذكّر الأصوات التي كانت تتحدّث معه، وخصوصاً صوت أمّه.

 

لقراءة المزيد عن الجنين إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟