كيف يُمكن علاج نزلة البرد أثناء الحمل؟

كيف يُمكن علاج نزلة البرد أثناء الحمل؟

تُعدّ الحامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى سواء كانت بكتيريّة أم فيروسيّة، وذلك بسبب ضعف الجهاز المناعي لديها كما أنّها تكون مُعرّضة أكثر من غيرها للإصابة بمُضاعفات وحدّة أعراض العدوى من التهاب الجيوب الأنفيّة إلى الإلتهاب الرئوي أو غيرها.

ومن المعروف ضرورة تجنّب الأدوية والعلاجات عموماً أثناء الحمل خوفاً من أن تترك تأثيراتٍ سلبيّةٍ على صحّتها أو على الجنين ونموّه في الرّحم.

لذلك نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يُمكن للحامل أن تتعامل مع إصابتها بنزلة البرد من أجل التّخفيف من الأعراض.

 

الأدوية والعلاجات

يُنصح بالتّقليل من الإعتماد على الأدوية في علاج أيّ حالةٍ صحّيةٍ أثناء الحمل، لذلك وفي حال الإصابة بنزلة البرد لا بدّ من استشارة الطّبيب وهو مَن يُقرّر ما إذا كانت الحالة تستدعي اللجوء إلى أيّ علاجٍ دوائي أو الإكتفاء ببعض النّصائح المنزليّة، مع ضرورة عدم استهلاك أيّ دواءٍ من دون الرّجوع إلى الطّبيب.

 

البخاخات

توفّر البخاخات إزالة احتقان الأنف ما يُساعد الحامل على الشّفاء من نزلة البرد بشكلٍ أسرع؛ وذلك عبر جعل شرايين الدم المُنتفخة أكثر انكماشاً على مستوى الجيوب الأنفيّة فيُساعد ذلك على التنفس بشكلٍ أسهل.

 

الإكثار من شرب السوائل

يُفضّل شرب كمّياتٍ كبيرةٍ من الماء والسوائل؛ فهي تعوّض الماء الذي يفقده الجسم أثناء المرض سواء بسبب الحمّى أو بسبب الرّشح.

 

أخذ قسطٍ من الراحة

تُعتبر الرّاحة من العوامل الأساسيّة للسّيطرة على نزلات البرد، لذلك فإنّ أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة والنّوم الجيّد يُساعد في العلاج من نزلة البرد بشكلٍ أسرع وبمدّةٍ أقلّ.

 

تناول العسل

إنّ تناول الحامل للعسل يُمكن أن يزوّدها بالعديد من الفوائد الصحّية خصوصاً إذا كانت مُصابةً بنزلة البرد؛ إذ أنّ تناول ملعقة عسل يوميّاً قبل النوم يُريحها بشكلٍ كبير، خصوصاً من السعال لأنّ العسل يلعب دوراً هاماً في تخفيف السعال وحدتّه.

 

المضمضة بالماء المالح الدافئ

يُنصح باستخدام الملح المُذوّب بالماء الدافئ في المضمضة؛ فهذا يُساعد بشكلٍ كبير في علاج احتقان الحلق لدى الحامل.

 

تناول حساء الدجاج

يُمكن أن يُساعد على التّقليل من حدّة الإلتهاب أثناء إصابة الحامل بنزلة البرد.

 

عادةً ما تُصاب الحامل بالقلق من احتمال تأثير نزلة البرد على الجنين خصوصاً في ما خصّ الأعراض المُرافقة لها، ولكن لا داعي للخوف إنّما يُنصح بالبقاء على تواصل مع الطّبيب والإلتزام بكلّ إرشاداته في هذا الإطار.

 

المزيد حول علاج نزلات البرد في هذه الروابط:


 

‪ما رأيك ؟