ماذا تحتاجين في حقيبة الولادة؟

ماذا تحتاجين في حقيبة الولادة؟

ينتظر الأهل بغاية الشوق والحماس مجيء مولودهم. ويبدأون التحضير لهذه اللحظة منذ أشهر الحمل الأولى ويتم التفكير والترتيب لكل الأمور التي لها علاقة بالمولود الجديد وباللحظة المنتظرة. لكن من اهم الامور التي يجب ان تقوم بها الام هي تحضير وترتيب حقيبة الولادة، ومن المحبذ البدء بالتحضير لهذه الحقيبة من منتصف الشهر السادس. فالعديد من الأمهات قد يواجهن الولادة المبكرة وويأتي المخاض في الشهر السابع، لذا على الأم أن تكون دائما جاهزة لأنها لا تعرف متى يمكن أن يأتي مولودها.

 

حقيبة المستشفى: أغراض الأم و الطفل

 

ماذا نضع في حقيبة الولادة؟

 

يجب أن تحتوي حقيبة الولادة التي ترافق الوالدة الى المستشفى كل الأمور التي تحتاجها هي ومولودها. وتختلف البروتوكولات المعتمدة من مستشفى الى آخر ولكن في معظم الحالات، السيدات يحتجن الى التالي:

 

الجزء المتعلق بالأم

 

- خطة ولادتك وسجل الأمومة الخاص بك والفحوصات التي اجريت خلال فترة الحمل.

- ثوب نوم طويل وستحتاجينه للتجول في أروقة المستشفى خلال اللحظات الأولى من المخاض ولزيارة المولود لاحقاً.

- بلوزة واسعة فضفاضة بأزرارلتسهيل عملية الرضاعة، وبنطلون قطني مريح من الأفضل أن يكون ذات لون غامق لتفادي البقع الناجمة عن النفاس.

 

كيف تسهّلين ولادتكِ الطبيعية؟

 

- ملابس داخلية مريحة لترتديها خلال فترة تواجدك بالمستشفى، واحرصي أن تكون قطنية وعالية على البطن.

- الشبشب أو شحاطة يسهل انتعالها وخلعها.

- فوط  صحية، وهناك عدة أنواع متوفرة في الأسواق معدة خصيصا لهذه الفترة.

- حاملات صدر تناسب الرضاعة وكريم مرطب و مسكنات ألم خفيفة.

- فوطة خاصة لحليب الثدي.

 

الجزء المتعلق بالطفل:

 

- قطعتان من ثياب النوم لكل يوم قد يمضيه الطفل في المستشفى. وهناك بعض المستشفيات التي توفّر ثياباً للطفل، ولكن من الافضل ان تحمليها معك.

- حفاضات خاصة بالعمرالأول. فالمولود الجديد يحتاج الى 12 قطعة أو أكثر من الحفاضات في اليوم الواحد.

- طقم ملابس ليرتديه طفلك عند الخروج من المستشفى.

- فوط لمسح وجه.

 

ما هي الاسباب التي تستدعي الولادة القيصرية؟

 

ولا تنسي أن تضعي في السيارة الكرسي الخاص بالأطفال لوضع طفلك فيه عند خروجكم من المستشفى. كما يجب أن تتركي حقيبتك وأغراض طفلك في السيارة لكي تتوجهين فوراً الى المستشفى عند شعورك بالمخاض. وفي الختام على كل مرأة حامل أن تراقب جسمها جيداً والأمور التي تشعر بها لا سيما ان كان حملها الأول لكي تتمكن من تحديد ساعة المخاض والتوجه الى المستشفى.

‪ما رأيك ؟
من انوثة