ماذا يعني نزول الدم في حال الحمل مع اللولب؟

ماذا يعني نزول الدم في حال الحمل مع اللولب؟

يُعتبر اللولب من الوسائل التي يتمّ اللجوء إليها لتأخير الحمل ومنع حدوثه في المدى المنظور، نظراً لفعاليّته في منع الحمل بنوعيه النّحاسي والهرموني.

ولكن على الرّغم من الكفاءة العالية التي يتمتّع بها اللولب، تظلّ هناك بعض الاحتمالات لحدوث الحمل بوجوده. نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على احتمال حدوث الحمل مع اللولب ونزول الدم.

 

هل يُمكن أن يحدث الحمل مع اللولب؟

 

لا بدّ من الإشارة إلى أنّ أيّ وسيلةٍ مُستخدمة لمنع الحمل، وعلى الرّغم من تمتّعها بفعاليّةٍ كبيرة، إلا أنّها قد لا تمنع حدوث الحمل بنسبة 100 في المئة، وهذا يعود لأسبابٍ عديدة ومتنوّعة.

وفي ما يتعلّق باللولب، لا شكّ في أنّه من أفضل الطّرق فعاليّة في مجال منع الحمل إلا أنّه من المُمكن حدوث حملٍ بوجوده.

 

النزيف من أعراض الحمل على اللولب

 

عندما يحدث الحمل مع استخدام اللولب، فإنّ ذلك يُرافقه بعض الأعراض الجانبيّة التي تدلّ على الحمل.

ومن الأعراض الشائعة نزول بقعٍ من الدم؛ إذ يحدث ذلك عند غرس البويضة الملقّحة في جدار الرّحم مع حدوث انقباضاتٍ مُشابهةٍ لتلك التي تُصاحب نزول الحيض، ولكن بشكلٍ أقلّ حدّة.

 

متى ينبغي زيارة الطّبيب؟

 

نظراً للمخاطر التي يُسبّبها حدوث الحمل مع اللولب، لا بدّ من زيارة الطّبيب فور ظهور الأعراض التالية في حال ترافقت أيضاً مع نزول بقعٍ من الدم:

 

- الغثيان:

قد يكون مُصاحباً بالقيء خصوصاً عند الاستيقاظ من النّوم، كما يُمكن المُعاناة منه في أيّ وقتٍ خلال اليوم. كما أنّ الشعور بالغثيان قد يكون مُصاحباً لأنواعٍ معيّنةٍ من الأطعمة حيث يُعرف في هذه الحالة بالوحام.

 

- الشعور بالإجهاد:

هذا العارض قد يترافق مع نزول بقعٍ من الدم أثناء استخدام اللولب، ويُمكن أن يدلّ ذلك على حدوث الحمل مع اللولب. ويُشار إلى أنّ الشّعور بالإجهاد يزيد في حالات الحمل مع وجود اللولب بالمُقارنة مع الحالات العاديّة.

 

- تغييرات في الثدي:

من التغيّرات التي قد تحصل في حال الحمل مع اللولب؛ الشعور بآلامٍ وتورّمٍ في الثدي، ثقل في الثدي وزيادة في قتامة لون الحلمات والمنطقة المُحيطة بها.

 

- تغييرات هرمونيّة:

بالإضافة إلى نزول بقعٍ من الدم، قد تحدث تغييراتٌ هرمونيّة مرافقة للحمل مع اللولب نتيجة للزيادة الدراماتيكيّة في هرمون البروجسترون في الجسم؛ وتشمل الإمساك، زيادة التبوّل، الصداع المتكرّر وآلام الظهر.

 

إذا ترافقت هذه الأعراض مع نزول بقعٍ من الدم في حالة استخدام اللولب لمنع الحمل، فقد يكون الحمل قد حصل فعلاً ويجب استشارة الطّبيب لإيجاد الحلّ المُلائم بحسب الحالة.

 

المزيد من المعلومات حول اللولب في ما يلي:

 

ماذا تعرفين عن الحمل على اللولب؟

5 حقائق هامّة يجب معرفتها عن اللولب لمنع الحمل

اللولب لن يعيق أبداً حياتكِ الحميمة!

‪ما رأيك ؟