ما الذي يسبب تأخر الحمل الثاني؟

ما الذي يسبب تأخر الحمل الثاني؟

حلم كل امرأة ان تصبح اما وتكون اسرة، ومع ولادة اول طفل يبدأ هذا الحلم بالتحول الى حقيقة، ولكن سرعان ما تصاب المرأة بخيبة امل عندما تحاول ان تصبح حاملا للمرة الثانية ولكن حملها يتأخر.

فحدوث الحمل الأول غالبا ما يحدث بسهولة وبدون مشاكل وذلك لا يعني ان الحمل الثاني قد يحدث بنفس الصورة، فهنالك عدة أسباب عليك اخذها بعين الاعتبار عند تأخر حدوث حملك الثاني كي لا تصبح مقارنتك مع الحمل الأول غير منطقية. 

 

فالبعض يعاني من مشكلة تأخّر الحمل الثاني بعد وضع الحمل الأول، على الرغم من المحاولات المتكرّرة لإنجاح عملية الحمل، وعادةً ما يكون ذلك نتيجة حدوث بعض التغيّرات السلبيّة التي تطرأ على جسم الزوجة بعد الحمل الأول، والتي تشكّل عائقاً دائماً يمنع من حدوث الحمل الثاني ما لم يتم علاجها، أو نتيجة للتغيّرات السلبيّة التي تطرأ على جسم الزوج بعد الزواج، والتي تمنع أيضاً من حدوث حمل.

 

التغيّرات التي تحدث للزوج 

 

تشكّل الأسباب التالية ما نسبته 40% من الأسباب المانعة للحمل بعد الطفل الأوّل للزوج، ومن أهم هذه الأسباب:

 

- انخفاض في أعداد الحيوانات المنويّة، أو قلّة نشاطها الحركي، أو انعدام وجودها نهائياً، ويكون ذلك بسبب المعاناة من الالتهاب أو انغلاق ممرّات الحيوانات المنويّة.

 

- الضعف الجنسي نتيجة الإصابة بمرض مفاجئ كالسكر أو الضغط، والتي تحول دون انتصاب القضيب وحدوث القذف.

 

- ظهور الدوالي في الخصيتين أو إحداهما، حيث يتمّ علاج هذه الحالة بالجراحة أو الإبر.

 

- ظهور عيوب خلقية في الأعضاء التناسلية، والتي تحول دون قذف الحيوانات المنويّة في المهبل.

 

- العادات السلبيّة، كالتدخين والمخدرات وشرب الخمر.

 

- الضغط النفسي والاكتئاب.

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا