متى يمكنكِ الحمل بعد الإجهاض؟

متى يمكنكِ الحمل بعد الإجهاض؟

بعد الإجهاض، قد يرغب الأزواج في محاولة الحمل مرة أخرى، وفي بعض الحالات، قد ينتظرون بضعة أشهر. بشكل عام، لا يوجد شيء يمنع الزوجين من فعل ذلك. ولكن، ماذا عن التبويض بعد الإجهاض؟ ومتى تصبح المرأة قادرة على الحمل من جديد؟

 

التبويض بعد الإجهاض

عادةً ما تكون دورتك الشهرية الأولى بعد الإجهاض بحوالي 4-6 أسابيع. ومع ذلك، قد تحدث الإباضة (وقد تتمكنين من الحمل) بعد أسبوعين فقط من الإجهاض.

يوصي بعض الأطباء بالانتظار حتى استئناف دورتك الشهرية بحيث يمكن حساب تاريخ الحمل الجديد بدقة أكبر بناءً على دورتك الشهرية. بشكل عام، ننصحك بإستشارة طبيبكِ عندما ترغبين ي محاولة الحمل بعد الإجهاض.

 

علامات التبويض

ستكون أعراض الإباضة بعد الإجهاض هي نفسها التي تظهر قبل فقدان الحمل. لتحديد موعد الإباضة، ابحثي عن العلامات التالية:

- مخاط مهبلي يشبه بياض البيض

- ألم وتشنجات على جانبك الأيمن أو الأيسر

- زيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم الأساسية

 

تتبع التبويض بعد الإجهاض

ستحتاجين إلى البدء في تتبع التبويض من خلال اختبار التبويض اليومي الذي يمكنك شراؤه من الصيدلية. تعمل الاختبارات عن طريق الكشف عن وجود الهرمون الملوتن (LH) في البول. يتم الوصول إلى نتيجة إيجابية عندما يصل LH إلى تركيز معين. سترين هذا قبل الإباضة مباشرة عندما ترتفع مستويات LH لديك فجأة.

اعتماداً على نوع الاختبار، سيتعين عليك إما التبول مباشرة على شريط الاختبار أو غمس الشريط في البول لفترة زمنية محددة. عند اجراء الإختبار بعد الإجهاض جداً، يجب أن تكوني على دراية ببعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على دقة النتائج، أهمها هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية التي ينتجها جسمك أثناء الحمل ويمكن أن تظل مرتفعة بعد الإجهاض.

يعدّ اتخاذ قرار بشأن موعد الحمل بعد الإجهاض خياراً مهماً ويجب عليك التفكير فيه بعد استشارة الطبيب. سيكون طبيبك قادراً على إخبارك إذا كان من المستحسن طبياً الحمل وما هي العقبات، وطرق علاجها.

 

لقراءة المزيد عن الخصوبة اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة