نصائح لرضاعة طبيعية من دون ألم

نصائح لرضاعة طبيعية من دون ألم

تمتنع بعض الأمهات الجدد عن إرضاع أطفالهن الصغار طبيعياً بسبب الأوجاع التي تسببها لهن الرضاعة الطبيعية، وبهذا لا يحصل الأطفال على الفائدة الكبرى التي يمنحهم إياها الحليب الطبيعي. ولكن الحقيقة أن الرضاعة الطبيعية لا يجب أن تسبب الألم للأم إذا كانت تعرف الطريقة الصحيحة لإرضاع طفلها، لذلك ارتأينا أن نطلعك على بعض الحيل التي ستساعدك على إرضاع طفلك من دون أوجاع.

 

وضعية المولود وقت الرضاعة

 

يجب أن يكون وجه الطفل في مواجهة ثديك وحوضه في مواجهة الثدي الثاني.

يجب أن يكون جسمه من الوراء ملتصقاً بذراعك، وذقنه مرفوعاً قليلاً.

إرفعي الثدي براحة يدك، وأدخلي الحلمة وكل المنطقة الداكنة المحيطة بها إلى فم الصغير، واستخدمي يدك في دفع المنطقة البنية إلى داخل فمه برقّة إذا لزم الأمر.

من الضروري أن يكون ذقنه ملامساً للثدي بينما أنفه بعيداً عنه لحماية الحلمة من التشققات ومن الشد المؤلم.

 

الإستعداد المبكر ضروري

 

من المهم أن تبدئي بوضع الكريم المرطب للحلمة أو زيت الزيتون ابتداءً من الشهر الثامن من الحمل، وأن تستمري بذلك بعد الولادة. فالمرطب يساعد منطقة الحلمة على أن تكون مرنة ويحميها من التشققات وبذلك يبعد عنك الأوجاع.

 

تجنّبي الإلتهابات والعدوى الفطري

 

وذلك ممكن أن يظهر على منطقة الحلمة لديك على شكل احمرار في المنطقة المحيطة بالحلمة، أو نقاط بيضاء على شفتي الرضيع أو ذقنه أو داخل فمه. في هذه الحالة أنتما بحاجة إلى عناية طبية سريعة.

 

إحمِ نفسك من احتقان الثدي

 

يعاني بعض النساء من احتقان الثدي وانسداد القنوات اللبنية مما يؤدي إلى تحجّر الثدي وعدم القدرة على إدرار الحليب، وذلك من المسببات الرئيسية لأوجاع الرضاعة الطبيعية. الحل يكمن في الحمامات الدافئة والتدليك الخفيف للثدي وتجنّب ارتداء حمالة الصدر الضيقة. أما إذا شعرتِ بتزايد الأوجاع المصحوبة مع الحمى وأعراض أخرى فإنك من دون شك بحاجة إلى التدخل الطبي لأن ذلك ممكن أن يشير إلى وجود التهابات في الثدي.

 

المزيد عن الرضاعة الطبيعية في ما يلي:

 

خلال الرضاعة الطبيعية ... لا للأطعمة الحارة التي تهدد سلامة طفلكِ!

كيف تؤثر الرضاعة الطبيعية على ضغط الدمّ؟

هذه التحدّيات يمكن أن تواجهيها خلال الرضاعة الطبيعية!

 

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا