Sohati - هذا ما يجب ان تعرفيه عن تمزق المهبل اثناء الولادة

هذا ما يجب ان تعرفيه عن تمزق المهبل اثناء الولادة

لحظة الولادة هي اللحظة الأسعد في حياة المرأة رغم ما يرافقها من آلام لا سيما إذا كانت الولادة طبيعية وليس قيصرية. فمن المتعارف عليه أن الولادة الطبيعية تشكل آلاما للمرأة توازي الآلام التي يسببه الحرق من الدرجة الثالثة. وقد تعاني معظم النساء اللواتي يلدن بطريقة طبيعية من آثار الولادة لمدة أسابيع ومنها تمزق المهبل خلال الولادة وهي حالة شائعة نسبياً.

 

فهذه الحالة ترتبط بالجلد حول المهبل الذي يتعرض للتمزق لحظة الولادة لا سيما إذا كان الجنين كبير الحجم أو إذ احتاج الطبيب خلال الولادة لاستعمال الكماشة أو أي أدوات أخرى. وعادة ما تشفى السيدة من تمزق المهبل أسابيع بعد الولادة وفي بعض الحالات قد يستغرق الأمر ٦ أشهر، إذا هناك أربع درجات لتمزق المهبل وقد تختلف فترة التعافي بين الدرجة والأخرى.

 

الطريقة الصحيحة لتنظيف المهبل

 

 درجات تمزق المهبل

 

ان درجة تمزق المهبل قد تختلف من سيدة الى أخرى وتتأثر بظروف الولادة وما رافقها:

 

الدرجة الأولى: ان تمزق المهبل من الدرجة الأولى هو الأقل خطورة. وفي هذه الحالة يصيب التمزق الجلد الموجود حول فتحة المهبل فقط.  أما اثاره السلبية فهي محدودة إذ قد تشعر السيدة بحرقة خفيفة أو لسعات عند التبول. ان هذه الدرجة من التمزق تشفى لوحدها خلال بضعة أسابيع.

 

الدرجة الثانية: يعتبر هذا التمزق أكثر حدة تشمل النسيج المهبلي والعضلات بين المهبل والشرج والتي تساعد في دعم الرحم، المثانة والمستقيم. عادة ما تتطلب التمزقات من الدرجة الثانية غرز وهي تلتئم في غضون بضعة أسابيع.

 

-   الدرجة الثالثة: تشمل التمزقات المهبلية من الدرجة الثالثة أنسجة المهبل، عضلات العجان والعضلة المحيطة بالشرج. تستدعي هذه التمزقات احياناً إجراءاً جراحياً في غرفة عمليات وقد يستغرق الأمر اشهراً حتى الشفاء.

 

الدرجة الرابعة: تعتبر التمزقات المهبلية من الدرجة الرابعة الأخطر، وهي تشمل عضلات العجان والشرج إضافة إلى نسيج بطانة المستقيم. تستدعي هذه التمزقات ايضاً اجراءاً جراحياً مع الحاجة للوقت لتحقيق الشفاء.

وقد يؤدي تمزق المهبل بالدرجتين الثالثة والرابعة الى مضاعفات كالبراز السلس وألم الجماع.

 

كيف يمكن ترميم المهبل بعد الولادة؟

 

طريقة التعامل مع تمزق المهبل

 

تنصح السيدة المصابة بتمزق المهبل بالجلوس على وسادة أو حلقة مبطنة وبسكب ماء دافئ على المنطقة الحساسة أثناء التبول. كما يجب شطف المهبل من الخارج والمنطقة المحيطة بعد الانتهاء من التبول لتفادي الالتهابات. وفي حال كان الألم حاداً، برّدي الإصابة بواسطة كيس ثلج أو ضعي فوطة مبردة بين المنديل الصحي وموضع الإصابة. كما يمكنك اللجوء الى أخصائية علاج طبيعي في مجال التوليد عندما تكون إصابتك بالتمزق شديدة وحادة، حيث تقوم الأخصائية بفحص قاع حوضك وتساعدك على تمرينها.  في حال استمر الألم ينصح بمراجعة الطبيب النسائي.



نصائح لتفادي تمزق المهبل

 

اليك بعض النصائح البسيطة للقيام بها قبل الولادة لتفادي تمزق المهبل:

 

- دلّكي المنطقة العجانية بين المهبل والشرج خلال الأسابيع الستة الأخيرة من الحمل، وذلك من أجل تعزيز مرونة هذا النسيج وتعزيز دفق الدم إليه.

- أطلبي من طبيبك عدم استعمال ادوات كالملاقط والجفت، إلا في حالات الطوارئ التي تكون فيها حياة الطفل بخطر.

 

تشنج المهبل اللاإرادي... كيف تعالجيه؟

 

- توقفي عن الدفع بعد ظهور رأس الطفل حتى تتولى قوة الانقباضات إخراج ما تبقى منه.

- لا تحاولي أن تدفعي الطفل قبل أن يتخذ وضعية الولادة الصحيحة فيها لأن ذلك قد يرفع احتمال تمزق المهبل.

- مارسي قبل الولادة مباشرة، تمارين كيجل الخفيفة التي من شأنها أن تقوي عضلات قرارة الحوض وتقي من السلس وتمنع الإصابة بتمزق.

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟