هذه الاختبارات تؤمن سلامتك والجنين فلا تفوتيها!

هذه الاختبارات تؤمن سلامتك والجنين فلا تفوتيها!

أن فترة الحمل أصبحت أكثر اماناً للأم والجنين معاً مع كثرة إختبارات ما قبل الولادة التي يقوم بها الأطباء في يومنا، والتي تجنب المرأة العديد من المشاكل المستقبلية في صحة المولود المنتظر وتساعدها في المحافظة على صحتها.


الهدف من اختبارات ما قبل الولادة


يلجأ الطب الى اجراء العديد من الإختبارات للأم وللجنين على حد سواء قبل الولادة وذلك بهدف تدارك المشاكل الصحية التي قد تواجه الأم ولمعرفة ان اكان الجنين يعاني من أي مشاكل خلقية، تشوهات أو صعوبات ما.

 

ما هي أنواع اختبارات قبل الولادة؟

 

- وزن وطول الأم: يقوم الطبيب المشرف على الحالة الصحية للوالدة بالكشف عن طولها ووزنها عند بداية الحمل وتستمر مراقبة الوزن بشكل شهري أو عند كل زيارة للطبيب، اذ من غير المحبذ أن تأخذ الحامل أكثر من ١٢ كليوغراماً خلال أشهر الحمل التسعة. وذلك لتفادي العديد من المشاكل الصحية كارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة حدوث سكري الحمل ناهيك عن مشكلة الوزن الزائد الذي تحافظ عليه الحامل بعد الولادة وغالباً ما يكون من الدهون.

 

- فحص البول: يعمد الطبيب المشرف على طلب فحص للبول كل ثلاثة أشهر ابتداء من الفصل الثاني من الحمل وذلك للتأكد من نسبة البروتين والزلال ومن عدم وجود التهابات علماً أن وجود الزلال أوالبروتين في بول الحامل قد يكون مؤشراً على أن السيدة تعاني من مشكلة ما تحتاج الى علاج أو قد تكون دليل على وجود تسمم في الحمل ما يؤدي الى نوبات مفاجئة ومشاكل صحية أخرى وهو يشكل خطراً على حياة الأم ويؤثر على نمو الجنين في حال لم يعالج.

 

- ضغط الدم: يتمّ قياس ضغط الدم عند الحامل في كل زيارة للطبيب قبل الولادة. يذكر أن ضغط الدم عند معظم السيدات ينخفض عن معدله الطبيعي في منتصف فترة الحمل.

 

- اختبارات الدم: ينصح معظم اخصائي الحمل والولادة السيدات الحوامل باجراء مجموعة من فحوصات الدم للتأكد من صحة الوالدة والجنين ومن هذه الفحوصات:

 

فحص الريسوس: يتم اجراء هذا الإختبار لمعرفة أن كانت الأم تحمل في دمها عامل ريسوس سلبي وفي حال كان الفحص ايجابي تعطى للأم حقن المضاد د من أجل إنتاج أجسام مضادة وحماية الجين. يجرى هذا الفحص بين الأسبوعين ٢٧ و٣٤

 

فقر الدم: يتم اجراء اختبار فقر الدم كل ثلاثة أشهر للتأكد من عدم وجود أنيميا وفي حال تبين ذلك يوصف للحامل كميات اضافية من الحديد.

 

صفائح الدم: يتم اختبار صفائح الدم خلال الشهر السابع من الحمل للتأكد أنهم في المستوى المطلوب والا يجب معالجة الأمر قبل الولادة لكي لا تتعرض المرأة لنزيف خلال الولادة.

 

الفحص الثلاثي: يجرى هذه الأختبار خلال الشهر الثالث ويهدف للتأكد من عدم وجود عيب خلقي في تكوين الجنين وهو غير الزامي ولا ينصح به عندما تكون الأم حامل بتوأم.

 

التصوير بالأمواج فوق صوتية: إنّ هذا التصوير هو آمن لصحة الجنين وينصح باجرائه أقله مرة كل ثلاثة أشهر للتأكد من سلامة نمو الجنين ووضع البلاسنتا والسائل الذي يحيط بالجنين.

 

للمزيد من المواضيع حول الاختبارات الصحية:

 

كيف تعمل اختبارات الحمل؟

هذه هي الفحوص الدورية التي يجب ان تقومي بها

تحليل الحمل بالدم لنتيجة اكيدة

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة