هذه هي الإشارات المبكرة للحمل... فلا تهمليها

هذه هي الإشارات المبكرة للحمل... فلا تهمليها

عند تأخر الدورة الشهرية، فإن أو تساؤل يخطر في بالك هو "هل يمكن أن أكون حاملاً؟" وتهرعين لشراء الإختبار المنزلي للحمل لمعرفة الجواب. لا شك أن هذا الإختبار أصبح اليوم موثوقاً، إلا أن الجواب الأكيد والمطمئن كلياً، يمكنك الحصول عليه بعد زيارة الطبيب وإجراء الفحوص اللازمة.

 

الإشارات المبكرة للحمل

 

ولكن هناك إشارات أخرى بإمكانها أن تعزز شكوكك حول الموضوع، وهي من الممكن أن تبدأ حتى قبل موعد نزول الحيض لتنبئك بالخبر السعيد، مع العلم أنها تختلف من امرة إلى أخرى، كما أنها ممكن أن تكون مجرّد أعراض عابرة لا علاقة لها بحصول الحمل أو عدمه.

ولكننا ارتأينا أن نعددها لك في السطور التالية، لعل هذه المعلومات تكون مفيدة لك لحثك على الوقاية من الأمور المضرة للحمل في حال كان موجوداً وأنت لم تكتشفيه بعد.

 

نزول قطرات قليلة من الدم implantation bleeding: وهو نتيجة انغراس البويضة في بطانة الرحم، ويكون على شكل قطرات قليلة من الدم البني الغامق أو الفاتح، الأحمر أو الوردي الفاتح.

 

تقلصات في الرحم: تشبه التقلصات التي تسبق نزول الطمث، ولكنها غالباً ما تكون أخف من آلام الدورة وممكن أن تبدأ بعد أيام قليلة من موعد التبويض، أي قبل موعد الحيض بأسبوع تقريباً.

 

الحساسية المفرطة تجاه بعض الروائح ومذاق الأطعمة: فتشعرين أنك لا تستطيعين تحمل بعض الروائح أو تذوّق بعض الأطعمة العادية بالنسبة إليك، وذلك ممكن أن يكون من علامات الحمل.

 

الشعور بالغثيان: بالرغم من أن التسمية المطلقة عليه هي "غثيان الصباح" إلا أن الإحساس بالتقيؤ والغثيان ممكن أن يحدث لك في أي وقت من اليومذ، وذلك ابتداءً من الأسبوع الثاني وحتى الأسبوع السادس عشر من الحمل.

 

التعب والإرهاق والنعاس: تشعرين بالتعب والنعاس فير العادي في الأسابيع الأولى من الحمل بسبب ارتفاع معدل هرمون البروجسترون في جسمك والذي من شأنه أن يحافظ على الرحم ويجعل بطانته سميكة مما يساهم في ثبات الحمل.

 

الإمساك: يمكن أن يسبب الحمل في أسابيعه الأولى بحالة من الإمساك، فإذا كنت تشكّين باحتمال وجود الحمل لا تأخذي الملينات بل حاولي معالجة الإمساك بشرب المياه وتناول الخضار والحبوب الكاملة.

 

الرغبة الدائمة في التبوّل: بسبب ارتفاع نسبة السوائل في جسمك وبسبب التغيرات الهرمونية المستجدة عليه.

 

التقلبات المزاجية: ممكن أن تكون أيضاً من علامات الحمل وهي تحدث بسبب التغيرات الهرمونية في جسمك.

 

التغيرات في الثدي: فيصبح حجمه أكبر وملمسه أكثر نعومة، كما قد تظهر بعض الأوردة ن خلال الجلد ويتحوّل لون الحلمة إلى الداكن.

 

إقرئي المزيد حول اختبار الحمل:

 

ما مدى دقّة اختبار الحمل المنزلي؟

هل تؤثر الرضاعة على نتيجة اختبار الحمل؟

متى يمكنكِ إجراء اختبار الحمل بعد الإجهاض؟

 

 

‪ما رأيك ؟