هل ستكون ابرة منع الحمل خيارك؟

هل ستكون ابرة منع الحمل خيارك؟

هل ترغبين في تأجيل مشروع الحمل لفترة من الوقت او تمرّين بمرحلة النفاس وتحتاجين لفترة راحة لتتعافي من كل ما مررت به؟ لا شك انك تحتاجين الى الإستعانة ببعض وسائل منع الحمل المضمونة النتيجة. الى جانب الواقي الذكري وحبوب منع الحمل قد ينصحك طبيبك بإبرة منع الحمل وذلك بسبب فعاليتها ونتيجتها الاكيدة، إليك في هذا المقال من صحتي معلومات حول إبرة منع الحمل.

 

انواع الابرة

 

تتنوع وسائل منع الحمل بشكل كبير ولكن أكثر التقارير الطبية تفضل الإستعانة بحقن منع الحمل نظراً لأن نسبة عدم حدوث الحمل بعد الحقنة لا تتعدى الـ١٪. هناك نوعان من هذه الإبر وهي "Depo-Provera" الذي يستمر مفعولها لفترة ١٢ أسبوع وإبرة "Noristerat" الذي يستمر مفعولها لفترة ٨ أسابيع فقط. إن النوع الأكثر استعمالاً هو النوع الأول بسبب احتوائه على البروجستيرون الذي يمنع وصول الحيوانات امنوية الى البويضة، وفعاليتها تأتي بنسبة ٩٩٪.

 

إيجابيات هذا الحل

 

في بعض الأحيان قد تنسى بعض النساء تناول حبوب منع الحمل يومياً مما قد يؤدي الى الحمل الامر الذي قد تكون المرأة في وضع تجنبه لذلك من الأفضل اللجوء الى إبر منع الحمل. أما من النواحي الاخرى فهذه الإبرة لا تؤثر أبداً على العلاقة الحميمة والجماع بين الزوجين. أما إذا كانت الأم في فترة الرضاعة فلا مانع من استخدامها لأنها آمنة ولا تأثيرات ثانوية لها. كما أنه خلال الدورة الشهرية تهتم هذه الإبرة بمعالجة الآلام المصاحبة للدورة.

 

سلبيات إبرة منع الحمل

 

بمجرد الحصول على الإبرة لا يمكن التخلص من مفعولها إلا بعد أن ينتهي هذا الأخير طبيعياً أي بعد فترة شهرين أو ثلاثة كما ذكرنا سابقاً ففي هذه الفترة يكون الجسم قد تخلص من مادة البروجستيرون. قد تسبب بعض العصبية والصداع لبعض النساء أما للبعض الآخر فقد يكون الحمل من بعدها صعباً قليلاً وقد يتطلب بعض الوقت فهو يختلف من حالة الى أخرى ومن سيدة الى أخرى.

قد تلاحظي تغييرات في الدورة الشهرية، وقد تعاني من عدم انتظامها ومن الممكن أن تطول أكثر من الوقت المعتاد؛ ولكن في حال واجهت نزيفاً شديداً وغير منتظم عليك استشارة طبيبك فوراً.

 

لزيادة معلوماتكم حول وسائل منع الحمل اقرأوا هنا:

 

ما هي أساليب منع الحمل الطارئ؟

هذه هي وسائل منع الحمل المناسبة للسيدة المرضعة

متى تحملين بعد وقف حبوب منع الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة