هل لديك فكرة عن فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين؟

هل لديك فكرة عن فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين؟

حمض الفوليك folic acid هو أحد أنواع الفيتامين B9، يلعب دوراً هاماً في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، لا سيما إنتاج كريات الدم الحمراء، وفي نمو المخ وغير ذلك من الأمور الأساسية في الصحة.

لذلك فإن الأسيد فوليك يلعب دور البطولة في الحمل، فهو يساهم في نمو دماغ الجنين، ويحميه من تشوّهات الحبل الشوكي وفي تكوين الدم لديه. فمتى يجب على المرأة البدء بتناول حمض الفوليك؟

متى تتناولين حمض الفوليك؟

ينصح بعض الأطباء النساء في عمر الإنجاب بتناول جرعات يومية من حمض الفوليك بشكل دائم لما له تأثيرات إيجابية على الحمل والجنين عندما تقرر المرأة الإنجاب، فالنساء اللواتي يتناولن حمض الفوليك بشكل منتظم لمدة سنة قبل الحمل، يجنّبن أنفسهنّ إحتمالات الولادة المبكرة بنسبة 50%.
أما النساء اللواتي لم يبدأن بتناول جرعات حمض الفوليك بشكل مبكر، من المفيد أن يبدأن بذلك عن اتخاذ قرار الإنجاب، ولمدة شهر على الأقل قبل حدوثه.
وإذا حدث الحمل من دون تخطيط، فمن الضروري أن تبدأ المرأة الحامل بتناول الأسيد فوليك منذ اكتشافه، وذلك لأن التشوّهات الخلقية من الممكن أن تحدث إبتداءً من الأسابيع الأولى للحمل.

الجرعات الموصى بها

المرأة في عمر الإنجاب، من المستحسن أن تقوم بأخذ جرعة يومية من حمض الفوليك مقدارها 400 ميكروغرام، أي ما مقداره 0,4ملغ، وتحافظ على هذه الجرعة ذاتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
أما في الأشهر الباقية من الحمل، أي من الشهر الرابع إلى الشهر التاسع، فإن الجرعة تكون 600 ميكروغرام، أي 0,6ملغ.
وبعد الولادة، تتابع المرأة تناول جرعات حمض الفوليك خلال فترة الرضاعة الطبيعية للمزيد من الفائدة لها وللجنين، بحيث تكون الجرعة اليومية 500 ميكروغرام أي 0,5ملغ.

فوائد حمض الفوليك للحامل

إن تناول حمض الفوليك بالجرعات الموصى بها أثناء الحمل يساعد في حماية المرأة من مضاعفات الحمل، كما ومن مشاكل القلب والسكري، كما أنه يحمي الدماغ ويساعد في الوقاية من مرض ألزهايمر.
ومن أبرز المصادر الغذائية لحمض الفوليك نذكر الحبوب الكاملة والخضروات الورقية الخضراء الداكنة، مثل السبانخ والملوخية، البقوليات والمكسرات، البطاطس التي يتم تناولها مع قشورها، والفواكه مثل البرتقال، الهليون، الأفوكادو، البروكولي، عصير الطماطم وبذور دوار الشمس.

المزيد حول فوائد حمض الفوليك في هذه الروابط:

ما هي حقيقة تنشيط حمض الفوليك للمبايض؟

لهذه الأسباب... لا تترددي بتناول حمض الفوليك عند تخطيطكِ للحمل!

للحامل... إلتزمي بهذه النصائح لتتجنّبي تشوّهات الجنين عند الولادة!

‪ما رأيك ؟