هل من الآمن علاج الغدة الدرقية خلال الحمل؟

هل من الآمن علاج الغدة الدرقية خلال الحمل؟

في فترة الحمل، تتعرض الحامل للعديد من التغيرات العضوية والنفسية تؤثر سلبا على حملها. امراض الغدة الدرقية من بين هذه التغيرات، وهي شائعة جدا خلال فترة الحمل وخصوصا قصور الغدة. ولكن هل العلاج آمن وممكن اثناء الحمل؟ 

 

مخاطر الغدة الدرقية على الجنين

 

ان الجنين في النصف الأول من تكوّنه غير قادر على إنتاج هورمون التيروكسين بنفسه، فيستمده من دم الأم، لذلك، فان كمية الهورمون المطلوب إنتاجها تزيد أثناء فترة الحمل مما يزيد من فرص الإصابة بالقصور الأمر الذي يؤثر سلبا على المرأة الحامل وعلى الجنين. وأهم التأثيرات لقصور الغدة، خطر الإجهاض، فقر الدم ، انفصال المشيمة المبكر، الولادة المبكرة، خلل في تطور الجهاز العصبي لدى الجنين، انخفاض في وزن المولود. من جهة أخرى، قد يحدث اثناء الحمل فرط في نشاط الغدة الدرقية، وهو الآخر له مضاعفاته على المرأة الحامل وعلى الجنين.

 

هل العلاج ممكن؟

 

من المعروف ان تناول الادوية مضرّ بالنسبة للحامل لانها تؤثر على الجنين. ولكن في حال امراض الغدة الدرقية فان العلاج مهم لتجنب المضاعفات التي ذكرناها آنفا. ولكن معالجة الغدة الدرقية خلال فترة الحمل قد لا تكون مضبوطة تماما. وتقتصر العلاجات على العلاج بالأدوية، ولكن معظمها غير آمن، ويمكن أن يصل للجنين من خلال المشيمة. الا ان هناك بعض الأدوية الخاصة بزيادة نشاط الغدة الدرقية يمكن تناولها خلال الحمل، واستعمالها يؤدي إلى انتظام عمل الغدة الدرقية خلال أسابيع من المعالجة. ولكن يجب متابعة حالة الحامل بالفحص والتأكد من مستويات المعالجة، حتى لا يؤثر ذلك على الجنين. 

 

كذلك، فان العلاج بالأشعة غير آمن اثناء الحمل، بسبب احتمال حدوث تشوه في الجنين، اما العلاج الجراحي، فهو مرتبط بخطر الإجهاض في المراحل الأولى من الحمل، ويفضل إجراء الجراحة في الثلث الأخير من الحمل.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

هل لإلتهاب الغدة الدرقية تأثير على الحمل؟

للغدة الدرقية تأثير على حملك... اكتشفي كيف!

هل ستؤثر الغدة الدرقية عليكِ سلباً خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة