4 عادات خطيرة ومضرّة تفاديها تماماً مع رضيعكِ!

4 عادات خطيرة ومضرّة تفاديها تماماً مع رضيعكِ!

إن الإهتمام بالرضيع هو من أصعب المهام التي تتطلب الكثير من الدّقة والإنتباه والحذر، لأن الطفل في هذا العمر هو كائن حساس جداً يتعرّض الى العديد من المشاكل الصحيّة الخطيرة والحادّة، نظراً لضعف مناعته وعدم قدرة جسمه على محاربة مختلف أنواع الفيروسات والجراثيم. وإضافة الى ذلك هناك بعض العادات المتوارثة الخاطئة التي نقوم بها والتي تؤثر سلباً على سلامة الطفل بشكل أساسي والتي نسلّط الضوء عليها في السطور التالية من موقع صحتي لتفاديها بشكل تام:

 

تقبيل الأطفال

 

القبلات تهدف الى إظهار الحب والحنان، إلا أنها تهدد بإصابة الطفل بالكثير من الأمراض التي تعرّضهم الى العديد من المخاطر الصحيّة، لذلك ينصح بتجنب هذه العادة عند الأطفال في المراحل الأولى من أعمارهم في منطقة الوجه، والاكتفاء بتقبيل اليد أو الجبهة لأن الجراثيم تموت سريعاً ولا تنمو في هذه المناطق.

 

هزّ الطفل بقوّة

 

هزّ الأطفال هو من الأمور المتوارثة الخاطئة والخطيرة التي تؤدي الى تدمير خلايا المخ والمعاناة من الإعاقة الدائمة نتيجة نزيف في الدماغ وتعرّض الطفل للإعياء الشديد، والخمول والكسل، والقيء، والضعف الشديد، علماً أن هذه الظاهرة تسبب في بعض الحالات المتطورة وفاة الطفل. وهنا نشير الى أن إلقاء الطفل في الهواء كلعبة يهدد بحصول إصابات بليغة في رأسه أو رقبته، كما أنه في بعض الحالات قد يتعرّض للوقوع نتيجة عدم القدرة على إعادة الإمساك به.

 

نوم الطفل على البطن

 

تلجأ فئة من الأمهات الى وضع الطفل على بطنه أثناء النوم حتى لا يصاب بتقلصات المعدة، إلّا أن هذا الامر الخطير قد يعرّض صغيرك للإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ، مع الإشارة الى أن أكثر أوضاع النوم أماناً للطفل في شهور عمره الستة الأولى، تكون على الظهر.

 

حمل الطفل من ذراعيه

 

في أوقات كثيرة قد نقوم بحمل الطفل أو رفعه من يديه، إلا أن هذه الطريقة المضرّة قد تؤدي الى إصابته بآلام شديدة في الرقبة لأن عضلات المنطقة ليست قوية بعد، لذلك يجب الحرص رفع رأسه مع باقي جسده.

 

لمعلومات إضافية عن طرق العناية بالرضيع تابعي هذه المواضيع من صحتي:

 

الى كل أم جديدة... هذه الخطوات تسهل حياتك!

كيف يجب التعامل مع ارتجاع المرئ عند الرضع؟

الإهتمام بعيون رضيعكِ أولوية... فكيف يمكن تحقيق ذلك؟

‪ما رأيك ؟