5 تأثيرات للسمنة على الخصوبة... تنبهي لمخاطرها!

5 تأثيرات للسمنة على الخصوبة... تنبهي لمخاطرها!

ارتبطت البدانة بالعديد من المشكلات الصحية مثل مرض السكري، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم، وأيضاً العقم! فكيف تؤثر البدانة على فرصك في الحمل؟

 

ما علاقة الوزن بالخصوبة؟

 

ترتبط خصوبة المرأة بالتبويض لديها. ومن المعروف أنّ المبايض تفرز كمّية محدّدة من الاستروجين إعتماداً على مرحلة دورة الحيض. ففي حالة زيادة الوزن المفرطة أو المعاناة من السمنة والبدانة، يزيد إفراز الإستروجين داخل الجسم، الأمر الذي يؤثر على وظيفة المبايض بشكل أساسي، مما يتسبب في اختلال دورة التبويض الطبيعية ويؤدي لحدوث العقم. 

 

ويمكن للبدانة أن تكون مرتبطة بتكيّس المبايض السبب الرئيسي لحدوث العقم، بسبب الخلل التي تحدثه في وظائف الغدد مثل الغدة النخامية أو الفوق كلوية. وفي هذه الحالة تكون البدانة وتأخر الحمل معاً نتيجة لهذا الخلل.

 

لذا، فإذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، من المؤكد أن عملية التبويض لديك غير منتظمة أيضاً، من هنا يجب إجراء تحاليل خاصة بالهرمونات للتأكد من عدم معاناتك من تكيّس المبايض. 

 

كيف تتأثر الخصوبة بالبدانة؟

 

الوزن الزائد المفرط يمكن أن يسبّب الآتي: 

 

- حدوث إضطرابات وعدم إنتظام الدورة الشهرية.

- زيادة خطر الإصابة بالعقم.

- تضاؤل فاعلية العلاجات المستخدمة لزيادة الخصوبة.

- الإصابة بتكيّس المبايض.

- فشل عمليات التلقيح الصناعي. 

 

وقد أظهرت بعض الدراسات أن المرأة التي تعاني من السمنة تكون استجابتها لأدوية وعلاجات الخصوبة منخفضة. ويحدث هذا بسبب الوزن الزائد الذي يعيق امتصاص تلك الأدوية. وبعض عيادات التلقيح الصناعي ترفض علاج حالات السمنة المفرطة إلا بعد خسارة بعض الوزن.

 

لذا، فان كنت تسعين للحمل، وتعانين من وزن زائد، حاولي التركيز على تغيير عاداتك الغذائية ونمط حياتك اليومي، من خلال اتباع العادات الغذائية الصحية، وممارسة التمارين الرياضية وغيرها من السلوكيات الصحية لخسارة الوزن. ومع تعديل العديد من تلك العادات التي تساهم في خسارة الوزن، فمن المؤكد أن فرص حدوث الحمل لديكِ ستزداد.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

هكذا تؤثر السمنة عليك خلال الحمل

مخاطر تهددك وجنينك بسبب السمنة خلال الحمل!

هل من رابط بين السمنة والحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة