5 مشاكل في الرحم يُمكن أن تؤدي إلى تأخر الحمل

5 مشاكل في الرحم يُمكن أن تؤدي إلى تأخر الحمل

هناك عدّة أسباب يُمكن أن تؤدّي إلى تأخّر الحمل وأحياناً قد تمنع حدوثه، منها ما هو نفسيّ وآخر عبارة عن مشاكل صحّية.

 

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز المشاكل التي تُصيب الرّحم ويُمكن أن تؤدّي إلى تأخّر الحمل.

 

ضعف بطانة الرّحم

 

يحدث ضعف بطانة الرّحم بسبب قلّة هرمون البروجيسترون المسؤول عنها بعد التّبويض أو ضعف التّفاعل معه أو ضعف في طبقة بطانة الرّحم السفليّة التي تتكاثر ما يمنع البويضة المخصّبة من الانغماس؛ وهذا بدوره يؤدّي إلى تأخر الحمل.

 

وفي حال حدوثه فإنّه لا ينجح في بعض الأحيان؛ إذ أنّ هذه المشكلة قد تتسبّب بحدوث الإجهاض، فضعف بطانة الرّحم لا يحفظ البويضة الملقّحة أو يغذّيها بصورةٍ جيّدة، وتؤدّي هذه المشكلة الصحّية إلى فشل اكتمال الحمل أو توقّفه.

 

التصاقات في تجويف الرّحم

 

تؤدّي التصاقات تجويف الرّحم إلى ضيقه أو انسداده، فيصعب على البويضة المخصّبة الانغماس ببطانة الرّحم ما يتسبّب بتأخّر الحمل.

 

ويُمكن أن تحدث الالتصاقات بسبب التهابات بطانة الرّحم أو بعد عمليّات إجهاضٍ متكرّرة.

 

التهاب بطانة الرّحم

 

تؤدّي الإصابة بالبكتيريا أو العدوى إلى التهاب بطانة الرّحم، ما يتسبّب بالتصاقاتٍ بسبب الأنسجة الليفيّة المنتجة بعد ردّ فعل الجسم والمناعة ضد الميكروبات؛ وهذا بالطّبع يؤثّر سلباً على حدوث الحمل ويؤدّي إلى تأخّره إلى حين تلقّي العلاج اللازم والتخلّص من الالتهابات.

 

عيوب خلقيّة في الرّحم

 

في بعض الحالات، من الممكن أن يكون الرّحم مُصاباً بعيوبٍ خلقيّة تقف خلف تأخّر الحمل؛ مثل وجود حاجزٍ في تجويف الرّحم أو الرّحم ذي قرنين أو الرّحم ذي القرن الإضافي.

 

مشاكل وضعيّة الرّحم

 

هناك نسبةٌ تتخطّى الـ50 في المئة من النّساء اللواتي يميل الرّحم لديهنّ إلى الأمام صوب جدار البطن ونسبة قليلة باقية من النّساء الأخريات اللواتي يميل الرّحم لديهنّ إلى الخلف ناحية الظهر.

 

تُعتبر هذه الحالة عاديةً جداً ولا تؤثّر عادة على الحمل من جهة تأخيره إلا إذا كان الرّحم ليس لديه القدرة على الحركة الحرّة بسبب وجود التصاقاتٍ ما يؤدّي إلى تأخّر الحمل في هذه الحالة.

 

لا بدّ إذاً خلال فترة التّخطيط للحمل من مراجعة الطّبيب وإجراء الفحوصات الطبّية الموصى بها من أجل الاطمئنان بأنّ كلّ شيءٍ على ما يُرام وما من عائقٍ صحّي قد يحول دون حدوث الحمل أو يؤخّره.

 

المزيد من المعلومات حول تأخر الحمل في الروابط التالية:

 

4 نصائح مفيدة وفعالة عند تأخّر حدوث الحمل

إذا تأخر الحمل... هذه هي التحاليل التي يخضع لها الزوجان

أي هرمونات يجب قياسها عند تأخر الحمل؟

‪ما رأيك ؟