6 نصائح وخطوات هامّة للعناية ببشرة حديث الولادة...

6 نصائح وخطوات هامّة للعناية ببشرة حديث الولادة

إنّ العناية بصحّة الطّفل الرّضيع حديث الولادة، تُعتبر من الأولويّات خصوصاً عندما يتعلّق الأمر ببشرته، نظراً جلد الأطفال يكون حسّاساً للغاية، بالإضافة إلى أنَّ نظام المناعة الخاصّ بهم يكون ضعيفاً؛ فتتعرَّض بشرة الطفل للعديد من المشاكل.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النّصائح والخطوات الهامّة التي يُنصح باتّباعها للعناية ببشرة الطّفل حديث الولادة.

 

التدليك اللطيف

يُنصح بتدليك الطفل حديث الولادة بشكلٍ لطيف، لأنّ ذلك يُساعد على إبقاء جلده ناعماً وطرياً، كما أنّه يُعزّز العلاقة بين الأمّ وطفلها.

ويُمكن استخدام زيت الأطفال أو زيت الزيتون، ثمّ تدفئته بين راحتَي اليدين ومنح الطفل بعد ذلك تدليكاً لطيفاً.

 

استخدام مُستحضرات العناية الخاصة بالاطفال

من أكثر الاخطاء الشائعة في مجال العناية ببشرة الاطفال، هو استخدام المستحضرات الخاصة بالكبار والتي تحتوي العديد من المواد الكيميائية التي يمكن ان تسبب الجفاف لا بل الحساسية ايضاً. ويمكن ان تستخدمي المستحضر الذي يكون شامبو وغسول للجسم في الوقت نفسه مثل MUSTELA GENTLE CLEANSING GEL  أو KLORANE BEBE CLEANSING CREAM WITH COLD CREAM

 

تجنّب استخدام الصابون التّجاري

إنّ الصابون التجاري يُعدّ من المواد القاسية على جلد الرّضيع حديث الولادة، وقد يؤدّي إلى جفافه.

 

تعريض الطفل لأشعَّة الشمس

يحتاج جسم الطفل حديث الولادة إلى أشعَّة الشمس من أجل الحصول على فيتامين D الذي يُغذّي بشرته ويحميها من بعض الأمراض التي قد تُصيبها؛ لذلك يُنصَح بتعريض الطفل للشمس صباحاً وتجنّب ذلك في فترة الذروة.

 

ضبط حرارة ماء الاستحمام

من المهمّ الحفاظ على درجة الحرارة المُثلى للماء بحيث تكون مُعتدلة أي ليست باردة ولا ساخنة؛ إذ تُسبِّب درجات الحرارة العالية أو المُنخفضة للماء التلف لجلد الطفل بالإضافة إلى جفافه.

 

عدم تحميم الطفل يومياً

لا ينبغي تحميم الطّفل حديث الولادة يومياً، لأنّ ذلك يُمكن أن يؤدّي إلى جفاف بشرة الطفل من الرّطوبة الطبيعيّة التي تحتاج إليها. يكفي تحميم الطفل في الشّهر الأول مرّتين في الأسبوع فقط، وفي بقية الأيّام يُمكن تنظيفه باسفنجةٍ طريّةٍ ومنظّفٍ لطيف على البشرة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ العودة إلى طبيب الأطفال ضروريّ قبل اللجوء إلى أيّ نصيحةٍ أو مقولةٍ شائعةٍ تتعلّق بالعناية ببشرة الطفل الرّضيع وخصوصاً حديث الولادة؛ وذلك بهدف تجنيب بشرته بعض الأمراض الجلديّة والحساسية.

 

لقراءة المزيد عن صحة الأطفال إضغطوا على الروابط التالية:


 
 

‪ما رأيك ؟