الحمل في سنّ الـ49 ممكن...ولكن!

الحمل في سنّ الـ49 ممكن... لكن هناك مخاطر محتملة يجب التنبّه لها

أصبح إنجاب طفل بعد سن 40 عاماً أكثر شيوعاً من أي وقت مضى ذلك بفضل التطوّرات العلمية والطبية على حدّ السواء. فقد قفز عدد المواليد من النساء في هذا العمر بشكل كبير: 743 امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و 54 عاماً أنجبن في عام 2014، وفقاً لبيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

من هنا، إذا كنتِ تفكرين في إنجاب طفل في سنّ الـ49، أو إذا كنتِ حاملاً فمن المحتمل أن يكون لديك الكثير من الأسئلة. بينما يجب أن يكون طبيبك هو الشخص الذي تبحثين عنه للحصول على إجابات، إليكِ بعض المعلومات التي يجب ان تطلعي عليها.

 

حامل وعمري 49

مع تقدم جسدك في العمر، قد يكون حمل إنسان آخر بداخلك أكثر صعوبة بعض الشيء. قد تكونين أكثر عرضة لبعض الاعراض المزعجة مثل:

- التعب والخمول: فقد تشعرين ان الطاقة قد تمّ استنزافها تماماً من جسمكِ، وانتِ عاجزة عن القيام ببعض الواجبات الروتينية اليومية.

- آلام العضلات: ان ضغط الحمل على العضلات في الجسم يمكن ان يسبب آلاماً متفرقة في الجسم. قد تشعرين كما لو انكِ قد مارستِ جلسةً مكثفة من التمارين الرياضة وتشعرين بالتعب بعدها.

- الم المفاصل: ايضاً يمكن ان يتسبب ضغط ووزن الطفل المتنامي في جسمكِ في عمر الـ49 بآلام المفاصل.

- تورم الساقين: ان حبس الماء في الجسم وعدم وصول الدم بشكلٍ صحيحٍ وكافٍ الى اعضائكِ خلال الحمل يمكن ان يسبب تورم في الساقين.

- الاكتئاب: ان تغيّرات الهرمونات الكبيرة يمكن ان تسبب الإكتئاب. فيمكن للحمل في عمرٍ متأخرٍ ان يثير قلق الحامل ويجعلها تحت تأثير الافكار السلبية بشكلٍ متواصل.

فإذا كان لديك طفل في وقت مبكر من الحياة (أو حتى في الآونة الأخيرة)، عليكِ ان تستعدّي لتجربة حملٍ مختلفة هذه المرة.

 

هل هناك مخاوف تتعلق بالحمل في عمر الـ49؟

- بعد سن الـ45، هناك مخاطر إضافية يجب مراعاتها فيما يتعلق بالمخاض والولادة. من المرجح أن تخضعي لولادة قيصرية بسبب عمرك وعلاجات الخصوبة السابقة، والتي يمكن أن تسبب تسمم الحمل.

- سبب آخر للولادة القيصرية هو المشيمة المنزاحة، وهي حالة تغطي فيها المشيمة عنق الرحم. الولادة المبكرة هي أيضاً احتمالية أعلى، والتي يمكن أن تتطلب بعد ذلك إجراء عملية قيصرية أيضاً.

- إذا أعطاك طبيبك الضوء الأخضر للولادة المهبلية، فسيقوم بمراقبتك عن كثب تجنباً خطر النزيف.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟