الحمل ممكن أثناء الرضاعة الطبيعية

الحمل ممكن أثناء الرضاعة الطبيعية... و5 أعراض تدلّ عليه

كريستال النوار

تُعدّ الرضاعة الطبيعية من وسائل منع الحمل الطبيعية نتيجة ارتفاع الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في جسم المرضع، إلا أنّه لا يمكن الاعتماد بشكلٍ كامل على هذا الأمر إذ يمكن أن يحدث الحمل خلال فترة الرضاعة ونعدّد الأعراض في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

- التعب الشديد:

يمكن أن تعاني الأم من التعب الشديد بعد الولادة خصوصاً عند القيام بأقلّ مجهود وممارسة المهام اليومية المعتادة. ولكن قد تشعر الأم بتعب وإجهاد غريب يمكن أن يكون دلالة مبكرة على حدوث الحمل، بالرغم من أنها ما زالت بفترة الرضاعة الطبيعية.  

 

- الغثيان والإعياء:

عادةً ما يُنذر الإعياء والغثيان خصوصاً في الصباح، باحتمال حدوث الحمل، وهذا العارض ينطبق أيضاً خلال فترة الرضاعة الطبيعية. ويمكن أن يحدث الغثيان في أي فترة من اليوم ويُعتبر علامة مبكرة للحمل يظهر بشكلٍ ملحوظ خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

ويعود هذا الشعور إلى ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في جسم الأم والاضطرابات الهرمونية التي ترافق فترة الحمل.

 

- زيادة الجوع والعطش:

من الطبيعي أن تشعر الأم بالجوع والعطش خلال فترة الرضاعة الطبيعية نظراً لحاجة الجسم المستمرة للحصول على الأكل والسوائل تعويضاً لما يخسره ويزوّده للرضيع.

ولكن في حال زادت مستويات الجوع والعطش بشكلٍ مفاجئ وملحوظ بالإضافة إلى ظهور علامات أخرى دالّة على الحمل، فإنّ ذلك قد يكون عارضاً للحمل أثناء الرضاعة، ويعود السبب إلى التغيّرات والتقلّبات الهرمونية التي يشهدها الجسم عند حدوث الحمل.

 

- ألم وتغيّرات في الثدي:

من الممكن أن تتعرّض حلمة الثدي للإلتهاب بشكلٍ مفاجئ مما يسبب ألماً واحتقاناً خلال الرضاعة الطبيعية يشبه انتفاخ الثدي عند حدوث الحمل. كما أنّ الحمل قد يتسبب بتكوين بعض الكتل في الثدي نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، وهذا يمكن أن يكون علامة مبكرة دالّة على حدوث الحمل.

 

- تراجع إدرار الحليب:

عند حدوث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية، تلاحظ الأم انخفاضاً في إدرار الحليب من الثدي، في علامة مبكرة على حدوث الحمل وخصوصاً عند ترافقها مع بعض الأعراض الأخرى. لذلك يُنصح بالقيام باختبار الحمل في حال تراجع إدرار الحليب، لوجود احتمال الحمل بشكلٍ كبير.

 

وفي حال حدوث الحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، يُفضّل استشارة الطبيب بشأن مواصلة إرضاع الطفل خصوصاً في حال مواجهة أيّ من الأعراض المزعجة والتي قد تؤثر على عملية الرضاعة أو الحمل. 

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الرضاعة الطبيعية والحمل إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟