فقر الدم خلال الحمل... هل هو خطير؟

فقر الدم خلال الحمل... هل هو خطير؟

إنّ الزيادة في نسبة البلازما بالدم خلال الحمل، يؤدي إلى تخيف تركيز الدم عند الحوامل وهذا تغيير فيزيولوجي طبيعي في الحمل. وبالرغم من أنّ كريات الدم الحمراء تزداد، لكنّ كمية البلازما تزداد بكمية أكبر. هذا ما يؤدي إلى نزول نسبة خضاب الى ١١.٥ غرام /دل تقريبا، وبالتالي ستعاني المرأة الحامل من فقر الدم.

 

الأسباب

 

السبب الرئيسي لفقر الدم خلال الحمل هو قلة الحديد، الذي ينتج عن نقص في التغذية أو نقص مخزون الحديد الذي ينتج من الاحمال السابقة أو من النزيف الحاد أثناء الحيض في السابق.

وهناك أسباب أخرى كنقص في حمض الفوليك، مرض الانيميا المنجلية، مرض التلاسيميا، نقص في فيتامين ب۱۲، تكسر الدم المزمن، اللوكيميا ونزيف في الجهاز الهضمي.

 

الأعراض

 

تشمل الاعراض الارهاق، ضيق في التنفس والشحوب.

 

 

علاج فقر الدم في الحمل

 

أولأ، يجب عمل فحص لمخزون الحديد عند السيدات اللواتي يعانين من أمراض الدم، ويجب أن يتم إعطائهم حبوب حديد إذا كان مخزون الحديد قليل.

ثانياً، إذا وجد ضعف في قوة الدم، يجب إعطاءهن كبسولات الحديد والقيام بفحوصات شاملة لأمراض الدم.

 

مخاطر فقر الدم

 

نسبة الوفيات في الحمل عند النساء اللواتي يعانين من فقر الدم أعلى ٣ الى ٥ مرات أكثر من السيدات اللواتي لا يعانين من فقر بالدم. كما أنّ نسبة وفاة الجنين تكون أكثر بـ٦ مرات.

‪ما رأيك ؟
من انوثة