كل ما يجب أن تعرفيه عن حركة الجنين في الشهر السابع!

كل ما يجب أن تعرفيه عن حركة الجنين في الشهر السابع!

الشهر السابع من الحمل يتمّيز بدقته وكونه أكثر حساسية من الأشهر الأخرى، لا سيما وأن الجنين قد أتمّ نموّه تقريباً بشكل كامل، ما يؤدي في بعض الأحيان إلى الولادة المبكرة للأم. إلا أن حركة الطفل تبقى غير واضحة للوالدة في هذه الفترة، لذا موقع صحتي يعرض لك في هذا المقال توضيحاً حول الجنين في الشهر السابع وحركته.

 

كيف تكون حركة الطفل في الشهر السابع من الحمل؟

 

تصبح حركة الطفل في الشهر السابع نشطة نسبياً، حيث إن العديد من الأمهات يشعرن بحركة الطفل باستمرار، وهذا يعود إلى نموّ مختلف أعضاء الجسم بطريقة مناسبة. فمع إزدياد وزن الجنين وحجمه، يتسع الرحم لدى المرأة، وبالتالي يتمكّن الطفل من التحرك براحة أكبر.

 

كما أن نموّ الدماغ لديه بات يساعده على الشعور بالألم والإستجابة للأصوات وتنمو لديه حاسة الذوق، لذا يصبح تفاعله مع هذه العوامل أكثر نشاطاً، ما يزيد من حركته في أحشاء أمه.

 

متى تشعر الأم بحركة الطفل بقوة؟

 

- غالباً ما تشعرين بحركة الطفل في الشهر السابع بعد وجبات الغداء، أو بعد تناول أي نوع من أنواع الأطعمة، فبفضل حاسة الذوق لديه، يستطيع الطفل أن يتفاعل مع مذاق الأطعمة لذا تصبح حركته قوية، فتشعرين بها بشكل لافت.

 

- أيضاً تشعرين بحركة الطفل خلال الجلوس بطريقة غير مريحة، فبسبب حجم الجنين الكبير وقدرته على الشعور بكل حركة تقومين بها، فإن الجلوس غير المريح يجعل الطفل غير مرتاح، لذا قد يقوم بحركة بسيطة كالركل أو الدغدغة لكي تعدّلي طريقة جلوسك ويرتاح هو.

 

- هذا بالإضافة إلى أن شرب القهوة أو الشاي أو تناول أي من المنبهات، يمكن أن يؤدي إلى حركة الطفل الزائدة، فتشعرين بها بسرعة. وفي هذا الإطار، من المفضل تفادي هذه المنبهات في فترة الحمل، كونك لا تعرفين تأثيرها السليم على الطفل. 

 

اقرأوا المزيد عن حركة الجنين على هذه الروابط:

 

كيف تكون حركة الجنين في الشهر التاسع؟

لزيادة حركة الجنين... تناولي هذه الأطعمة!

تنبهي الى حركة الجنين... فهي دليل على صحته!

‪ما رأيك ؟
من انوثة