كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟

كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟

يساعد قياس نسبة هرمون الحمل في التأكد من وضع الحمل وسلامته وما إذا كان قوياً أم ضعيفاً. كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ وكيف يتمّ قياسها؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

نسبة هرمون الحمل تتغيّر

 

تتغيّر نسبة هرمون الحمل الطبيعي وتزداد كلّ يومين إلى 3 أيام لتصل إلى ذروتها في حوالى الأسبوع السادس من الحمل.

بعد ذلك، تبدأ نسبة هرمون الحمل بالانخفاض بشكلٍ تدريجي حتى تتكوّن المشيمة بشكلٍ كامل فلا تعود بحاجة إلى التغذية التي كانت تتلقاها من هرمون الحمل.

 

قياس هرمون الحمل

 

تحليل الحمل الرقمي هو الوسيلة التي يمكن اعتمادها من أجل قياس مقدار هرمون الحمل بشكلٍ دقيق في الدم، ويُظهر النتيجة على شكل رقمٍ يُقرأ بالوحدة الدولية/ملليلتر.

وهناك تحليل آخر يُعطي إجابة نعم أم لا عن وجود الهرمون، بدل إعطاء الرقم مثل الوسيلة السابقة. هذا الاختبار لا يحدّد نسبة الهرمون بل يُشير إلى وجوده من عدمه ويُعرَف باسم التحليل النوعي.

 

نسبة هرمون الحمل الضعيف

 

نسبة هرمون الحمل تختلف من حامل إلى أخرى وفقاً لطبيعة الأجسام وطبيعة الحمل أيضاً.

وعموماً، تكون نسبة هرمون الحمل ضعيفة عندما تتراوح بين 6 و24 وحدة دولية/ملليلتر ويطلب الطبيب عادةً إعادة قياس النسبة بعد بضعة أيام.

وإذا كانت النسبة أقلّ من 5 وحدة دولية/ملليلتر، فهذا يشير إلى عدم وجود حمل بينما يدلّ أيّ رقم يزيد عن 25 على تأكيد وجود الحمل.

 

ماذا يعني هرمون الحمل الضعيف؟

 

يمكن أن تشير مستويات هرمون الحمل الضعيفة إلى العديد من الحالات، إلا أنّه من الضروري إعادة الاختبار لأنّ النسبة يمكن أن ترتفع بعد أيام. ولكن إذا ظلّت النسبة منخفضة، فقد يدلّ ذلك على:

- خطأ في تقدير تاريخ الحمل.

- احتمال الإجهاض أو فقدان الجنين.

- عدم استمرار البويضة في النمو بشكلٍ صحيح.

- وجود حملٍ خارج الرحم.

 

في حال كان هرمون الحمل ضعيفاً لا بدّ من مراجعة الطبيب للاطمئنان، وإذا لم يكن ذلك دالاً على وجود حالة خطيرة معيّنة، فلا يجب القلق إذ أنّ الحمل يمكن أن يكتمل بشكلٍ طبيعي رغم نسبة الهرمون الضعيفة. 

 

المزيد حول هرمون الحمل في هذه الروابط:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة