كيف تتوزّع الكيلوغرامات الزائدة في جسم الحامل؟

كيف تتوزّع الكيلوغرامات الزائدة في جسم الحامل؟

زيادة الوزن خلال الحمل هي من الأمور الطبيعية التي تشير إلى نمو الجنين بشكل صحي، ولكن من الضروري أن تنتبه المرأة إلى أن هذه الزيادة يجب أن تكون بمعدل طبيعي ومقبول حتى لا يصبح التخلص من الكيلوغرامات الزائدة بعد الولادة أمراً مستحيلاً، هذا من ناحية، ومن الناحية الأخرى فإن زيادة الوزن بشكل كبير خلال الحمل هي من الأمور التي تؤدي إلى صعوبة الولادة وإلى المشاكل الصحية للجنين.


معدلات زيادة الوزن في الحمل

إن المتخصصين في المجال يحددون معايير زيادة الوزن الصحية خلال الحمل. فالمرأة المعتدلة يمكن أن يزيد وزنها بين 11 و16 كيلوغراماً، أما المرأة النحيفة فيجب أن يزيد وزنها بين 13 و19 كيلوغراماً، بينما اليادة الصحية في وزن المرأة الحامل الممتلئة هي بين 6 و11 كيلوغراماً ليس أكثر. أما الحامل بتوأم، فمن الممكن أن يزيد وزنها بين 16 و20 كيلوغراماً.

توزيع زيادة الوزن خلال الحمل

تظن الكثيرات من النساء الحوامل أن زيادة الوزن المكتسبة خلال الحمل تعود إلى تراكم الدهون في جسدها مما يجعلها تقلق وتتوتّر من الموضوع، بينما تعتبر نساء أخريات أن زيادة اوزن هذه ليست خطيرة ويمكن التخلص منها بسهولة بعد الحمل لأنها ناتجة عن الجنين والسائل الأمينوسي واحتباس السوائل والعوامل المرافِقة للحمل فقط، ولكن الحقيقة هي أن زيادة الوزن خلال الحمل تتوزّع على الشكل الآتي:

- وزن الجنين الذي يتراوح بين 2 و4 كيلوغرامات.

- وزن المشيمة بين 1 و1,5 كيلوغرام.

- السائل الأمينوسي الذي يزن بين 0,5 و1 كيلوغرام

- زيادة وزن الرحم بين 1 و2 كيلوغرام.

- الكمية الزائدة من الدم في جسم المرأة الحامل ممكن أن تصل إلى 2 كيلوغرام.

- أنسجة الثديين يزداد وزنها بما يقارب 1 و1,5 كيلوغرام.

- والدهون التي تكتسبها المرأة بشكل طبيعي ممكن أن تزن بين 2 و4 كيلوغرامات.

الحفاظ على الوزن الصحي في الحمل

من الضروري أن تأخذ المرأة الحامل بعين الإعتبار أن التخلص من الزيادة الكبيرة في الوزن لن يكون عملية سهلة بعد الولادة، لذلك من المهم أن تكون حريصة على الحفاظ على وزن طبيعي أثناء الحمل، وذلك يكون بتجنّب الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والسكريات والدهون قدر الإمكان، والإعتماد في نظامها الغذائي على الأطعمة الصحية لا سيما الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات المفيدة وبمضادات الأكسدة التي تعزز عمل جهاز المناعة، إضافة إلى البروتينات والكالسيوم والألياف التي تساعدها على الشعور بالشبع لفترات طويلة كما أنها تساهم في حمايتها من الإمساك.

المزيد حول وزن الحامل في الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟