لماذا يمكن ان تصاب الحامل بالاسهال في الشهر الثامن؟

لماذا يمكن ان تصاب الحامل بالاسهال في الشهر الثامن؟

تتعرّض الحامل للعديد من المشاكل الصحّية المختلفة خلال فترة حملها ومنها مشاكل الأمعاء والجهاز الهضمي مثل الإمساك والغثيان والإسهال، وغالباً ما يعود الأمر إلى التغيّرات الهرمونيّة التي تطرأ على جسمها.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي قد تؤدّي إلى حدوث الإسهال في الشهر الثامن من الحمل، رغم أنّه قد يصيب الحامل أيضاً في الأشهر الأولى.

 

الإسهال خلال الحمل

 

في حال الإصابة بالإسهال، يحدث إخراجٌ متكرّرٌ لفضلات الجسم الليّنة والسّائلة، وهو مشكلة لا يجب الإستهانة بها أو إهمالها بل لا بدّ من أخذها على محمل الجدّ خصوصاً إذا حدثت أثناء الحمل.

فقد تفقد الحامل نسبةً مهمّة من سوائل الجسم خلال الحمل، ما قد يؤدّي إلى الإصابة بالعديد من المضاعفات التي قد تكون خطيرة، مثل الجفاف الذي يُعتبَر خطيراً بالنّسبة إلى صحّة الأم والجنين على حدّ سواء.

لذلك، لا يجب أن يستمرّ الإسهال لأكثر من 3 أيّام خلال الحمل خصوصاً إذا كان حاداً؛ فإذا تجاوز هذه المدّة ينبغي زيارة الطّبيب على الفور.

 

أسباب الإسهال في الشهر الثامن

 

نذكر في ما يلي أبرز الأسباب التي قد تؤدّي إلى إصابة الحامل بالإسهال في الشهر الثامن من الحمل:

 

- التغيّرات الجسديّة والهرمونيّة:

تواجه الحامل خلال الحمل وخصوصاً في الشهر الثامن تغييراتٍ جسديّةً ناتجة بالدّرجة الأولى من التقلّبات الهرمونيّة؛ هذا الأمر قد يترك تأثيراتٍ على المعدة والجهاز الهضمي ممّا يؤدّي إلى الغثيان والقيء والإمساك أو الإسهال.

 

- النّظام الغذائي:

يمكن أن يؤدّي التغيير المفاجئ في الأطعمة الغنيّة بالألياف إلى حدوث تغييرٍ في حركة الأمعاء. هنا، لا بدّ من منح الجسم بعض الوقت ليتكيّف عند الإنتقال من نظامٍ غذائيّ إلى آخر.

 

- الفيتامينات:

تختلف طبيعة الأجسام وطريقة تلقّيها لكلّ ما يدخل إليها، وكذلك الفيتامينات؛ حيث أنّ هناك بعض الفيتامينات السابقة للولادة التي قد تسبّب الإسهال لبعض الحوامل فيما لا تسبّب هذا العارض للبعض الآخر.

 

بالإضافة إلى الأسباب السابقة، فإنّ الإسهال في الأشهر الأخيرة من الحمل قد يدلّ على اقتراب موعد الولادة. وفي حال حدوثه في الشهر الثامن لا بدّ من استشارة الطّبيب بشكلٍ فوري خشية من أن يكون الجسم يستعدّ للولادة المبكرة؛ رغم أنّ الإسهال لا يعني بالضرورة أنّ المخاض على بعد أيّام ولكنّ الإحتياط يبقى واجباً.

 

لقراءة المزيد حول صحة الحامل اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟