ما هي أسباب وأعراض توقّف نبض الجنين؟

ما هي أسباب وأعراض توقّف نبض الجنين؟

في بعض الحالات، يحصل توقّف لنبض الجنين في المراحل الأولى للحمل، وهذا يُطلق عليه اسم "الإجهاض المبكر" أو خسارة الجنين قبل إتمام الأسبوع العشرين من الحمل، كما ويمكن حصول توقّف نبض الجنين في مراحل أخرى متقدّمة من الحمل. ولهذه الحالة اسباب عديدة نعددها لك من خلال السطور التالية، كما ونطلعك على الأعراض التي تشير إلى هذا التوقّف والتي يجب على المرأة الحامل التنبّه لها.


بداية النبض عند الجنين

بين الأسبوعين السادس والثامن من الحمل، يبدأ الطبيب بسماع نبض الجنين الذي يكون 100 نبضة في الدقيقة، ليصل إلى 180 نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع التاسع، وبعد ذلك يبدأ الإيقاع بالتباطؤ التدريجي وصولاً إلى المعدل الطبيعي لجسم الطفل المولود حديثاً أي 100-150 نبضة في الدقيقة في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة.

وخلال هذه الفترة، إذا شعر الطبيب بأي خلل في معدل النبض، فإنه سيجري التحاليل لمعرفة الأسباب ومعالجة أي نوع من الخلل.

فما هي الأسباب؟

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى توقّف نبض الجنين، نذكر منها:

الخلل الكروموزومي: وهو يحصل عند التخصيب، ويرتبط بالمشاكل في نوعية البويضة أو الحيوان المنوي الذي قام بتخصيبها.

مشاكل الدم: يمكن لتخثّر الدم أو تجلّطه أن يؤدي إلى منع تدفّق الدماء المحملة بالأوكسيجين والغذاء إلى الجنين عبر المشيمة، مما قد يؤدي إلى فقدان نبض الجنين.

إلتفاف الحبل السري: إن كان حول عنق الجنين أو أحد أطرافه مما يوقف تدفّق الدم إلى جسمه بالشكل الصحيح وذلك يؤدي إلى توقّف النبض.

أسباب أخرى: نذكر منها إذا كانت الأم مدخّنة أو تتناول المشروبات الكحولية أو تتعاطى المخدرات فإن ذلك من شأنه أن يسبب توقّف نبض الجنين وفقدانه، أو إذا كان معدل هرمون البرجسترون منخفضاً، ذلك أو إذا حصل وأصيبت الأم بأنواع العدوى أو الإلتهابات التي تؤدي إلى توقّف نبض الجنين.

ما هي الأعراض؟

على الأم أن تكون متنبّهة وشديدة الملاحظة لتشعر بتوقّف النبض عند الجنين، ومن أولى الإشارات إلى ذلك حصول نزيف مهبلي يتبعه التوقّف التدريجي عن الشعور بأعراض الحمل مثل الغثيان واحتقان الثدي.

كما ومن الدلالات على فقدان الجنين، شعور الأم بأوجاع قوية في المنطقة السفلى من البطن والظهر مع الشعور بالتعب العام والإجهاد، ويكون النزيف المهبلي قوياً ويحتوي قطعاً متجلّطة من الدماء، كما يكون هناك توسّع في عنق الرحم.

أما إذا حصل توقّف لحركة الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل، فيمكن أن يكون ذلك دلالة على توقّف نبضه وفقدانه.

المزيد حول حركة الجنين في ما يلي:

في الشهر الثامن هذا هو معدل حركة جنينك

حركة الجنين الطبيعية تطمئنك على صحته فترقّبيها

حركة الجنين... مؤشر إيجابي لصحّة الحمل

 

 

 

‪ما رأيك ؟