هل يُعتبر فقدان الوزن خلال الحمل مقلقاً؟

هل يُعتبر فقدان الوزن خلال الحمل مقلقاً؟

قد يكون فقدان الوزن أثناء الحمل أمراً مثيراً للقلق، ولكن هناك العديد من الأسباب المحتملة لذلك. فخلال الحمل، من الطبيعي ان يزيد وزن المرأة الحامل، بسبب وزن الجنين المتنامي في رحمها، ناهيك عن نظامها الغذائي غير الصحي في بعض الأحيان. ولكن، ما الذي يمكن ان يسبب فقدان الوزن خلال الحمل؟ وهل يمكن ان يهدد هذا الامر صحتها وصحة جنينها؟

 

هل فقدان الوزن خلال الحمل خطير؟

في بداية الحمل، لا يزال الطفل صغيراً جداً ولا يحتاج إلا إلى الحد الأدنى من السعرات الحرارية والغذائية. لذا، فإن القليل من فقدان الوزن غير المقصود في هذه الفترة (عادةً ما يكون مرتبطاً بغثيان الصباح) لن يؤثر سلباً على نمو طفلك.

تذكري أيضاً أن ما يعتبر زيادة صحية في الوزن في الأشهر الثلاثة الأولى غالباً ما يكون بضعة كيلوغراماتٍ فقط اعتماداً على وزنك قبل الحمل - عادة من كيلوغرام الى كيلوغرامين.

إذا خسرتِ بضعة كيلوغراماتٍ، بدلاً من اكتسابها، خلال الأشهر الأربع الأولى من الحمل، فلا داعي للقلق ابداً عادة ما يتم التعويض عنها بسرعة عندما يزول الغثيان وتعود الشهية بحلول الثلث الثاني من الحمل.

ومع ذلك، في حال استمرّ فقدان الوزن بعد الشهر الرابع، فقد يزيد من خطر انخفاض وزن الطفل عند الولادة والولادة المبكرة. ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، تحدث الولادة المبكرة عندما يولد الطفل قبل أوانه، اي قبل اكتمال الأسبوع الـ37 من الحمل. قد يكون الأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة عرضة لحالات صحية أو تشوهات أخرى لأن أجسامهم لم تتمكن من النمو بشكل كامل.

 

كيفية اكتساب الوزن خلال الحمل

يمكن أن يساعدك تناول وجبات صغيرة كثيفة العناصر الغذائية بشكل متكرر على تلبية احتياجاتك من السعرات الحرارية (حتى عندما تشعرين بالغثيان) ومنع فقدان الوزن. عندما لا تكونين على ما يرام، قد يكون من الصعب تحضير الوجبة والتخطيط بنفسك. إذا كانت هذه مشكلة بالنسبة لك، فاطلب من زوجكِ أو أحد أفراد أسرتك المساعدة في تحضير وجباتك.

إذا كنتِ تواجهين صعوبة ولا تستطيعين اكتساب الوزن الكافي أو إذا استمرّ فقدان الوزن، ففكري في استشارة اختصاصي تغذية.

يمكن أن يوفر اختصاصي التغذية خطط وجبات بناءً على احتياجاتك وتفضيلاتك من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من المفيد علاج أي أعراض تتداخل مع الأكل. قد تشمل العلاجات تناول الأدوية المضادة للغثيان أو مضادات الغدة الدرقية، حسب حالتكِ الصحية الخاصة.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


المزيد عن صحة القلب أثناء الحمل في الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة