رجيم البروتين... هل من الجيد اتباعه؟

رجيم البروتين... هل من الجيد اتباعه؟

رجيم البروتين يكون في الكثير من الأحيان الحل الأنسب للكثير من الأشخاص الذين يودون ان يخسروا الوزن بشكل سريع ومن دون أية أعراض جانبية ولكن من أجل اتباعه من المهم أن يطلع الأشخاص على النصائح المتعلقة به ونحن اليوم سنقدمها لكم من خلال هذا المقال من موقع صحتي. 

 

ما هو رجيم البروتين؟ 

 

رجيم البروتين هو احد أنواع الريجيمات المبتكرة في العصر الحديث وأما وجهة النظر خلاله فتقوم على تخفيف نسبة النشويات قدر الإمكان وبالمقابل رفع نسبة البروتينات في النظام الغذائي بأشكالها كلها وأنواعها النباتية منها والحيوانية، ومن المعتقد أن النشويات هي من الأسباب الرئيسة الأولى للسمنة الى جانب ضرورة تجنب جميع أنواع الشحوم والدهون والسكريات والهدف من هذا الامر أن يعمل الجسم على إنتاج الطاقة  من مخزون الدهون الوجود في الجسم بدلاً من إنتاج الطاقة من مخزون السكريات والدهون المكتسبة ومع العديد من التجارب تم الإثبات أن هذا الريجيم فعال في تخفيف الوزن وتقليل الكتلة الكلية للجسم بينما لا يضطر الشخص الى تجويع نفسه فيستطيع تناول أي نوع من البروتينات عندما يشعر بالجوع.

 

نصائح حول رجيم البروتين

 

من الضروري أن يكون هذا الريجيم قصير المدى أن لا يجوز اتباعه لفترات طويلة لأنه قد يسبب بالإصابة بمرض النقرس، كمكا لا يجب أن يتبع ريجيم البروتين من قبل أي شخص مصاب بأمراض الكبد والكلى والقلب وارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية كما لا تنصح الحوامل باتباعه لأن الحامل بحاجة الى كل العناصر الغذائية باتزان لتغذية الجنين والحفاظ على صحتها. قبل البدء برجيم البروتين يجب مراجعة الطبيب أو اختصاصي التغذية للتأكد من أن هذا الريجيم ملائم للجسم ولن يحدث أية مضاعفات فيه.

 

وسعوا معلوماتكم حول رجيم البروتين من خلال موقع صحتي:

 

هل من المفيد تناول الواح البروتين؟

البروتين النباتي يطيل العمر... فاين نجده؟

اكتشفوا رجيم البروتين بتفاصيله المهمة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة