هكذا يُمكن استخدام جوز الهند للتّخسيس!

هكذا يُمكن استخدام جوز الهند للتّخسيس!

من المعروف عن خسارة الوزن الزائد أنّها تعتمد بالدّرجة الأولى على السّعرات الحراريّة التي يتمّ تناولها وتلك التي يحرقها الجسم. هذه العمليّة تحتاج إلى عناصر غذائيّة مُفيدة بدل الدّهون المُشبّعة التي تتراكم داخل الجسم وتُسبّب العديد من المشاكل الصحّية.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى أهمّية جوز الهند في الرّجيم.

 

رجيم جوز الهند

 

يُمكن استخدام جوز الهند للتّخسيس والتخلّص من الوزن الزائد بطرقٍ عدّة عن طريق تناول ثمرته أو استعمال زيته. نُعدّد في ما يلي كيف يُمكن استخدام جوز الهند لإنقاص الوزن:

 

- تناول جوز الهند قبل الوجبات:

يُمكن إعداد وصفاتٍ سهلة من من جوز الهند، أو تناول ثمرته قبل الوجبات الرّئيسة لتعزيز الشّعور بالشّبع وبالتالي تناول كمّياتٍ أقلّ من الطّعام، ما يُساعد على التحكّم بالوزن وبالسّعرات الحراريّة التي تدخل إلى الجسم.

 

- الطّهي بزيت جوز الهند:

من الجيّد استخدام زيت جوز الهند في طهي الطّعام.

 

- مغلي الشاي الأخضر وزيت جوز الهند:

يُمكن اللجوء إلى صنع مزيجٍ من مغلي الشّاي الأخضر وزيت جوز الهند وحفظه، وتناول 4 ملاعق يوميّاً منه.

 

- زيت جوز الهند مع الليمون المغلي:

كما يُفيد تحضير مزيجٍ من زيت جوز الهند والليمون المغلي، وتناوله كلّ صباح.

 

فوائد جوز الهند للرّجيم

 

يحتوي جوز الهند على نسبةٍ جيّدةٍ من الفيتامينات والمعادن والأحماض والقليل من السّعرات الحراريّة، بالإضافة إلى عناصر مُضادةٍ للأكسدة مُفيدة للجسم خصوصاً في ما يتعلّق بالرّجيم وإنقاص الوزن.

 

نُعدّد في ما يلي أبرز فوائد جوز الهند للرّجيم:

 

- تفعيل عمليّة الأيض:

تعمل مادةٌ موجودة في جوز الهند على تفعيل عمليّة الأيض في الجسم؛ ما يُساعد على حرق الدّهون نتيجة الطّاقة التي يقوم الجسم ببذلها خلال حرق السّعرات الحراريّة.

 

- تخفيض نسبة إنتاج الغلوكوز:

إنّ تناول جوز الهند يؤدّي إلى إبطاء هضم الطّعام، ما ينتُج عنه خفض نسبة إنتاج الغلوكوز والذي يُقلّل نسبة السّكر في مجاري الدّم، وبالتالي تقليل وزن الجسم.

 

- تعزيز الشّعور بالشّبع:

يُمكن لتناول ثمار وزيت جوز الهند قبل الطّعام أن يُعزّز الشّعور بالشّبع ممّا يحدّ من القدرة على تناول كمّياتٍ زائدةٍ من الطّعام.

 

- منع تراكم الدّهون والحدّ من السّليوليت:

إنّ تزويد الجسم بزيت جوز الهند بانتظام، على الريق وقبل الوجبات الرّئيسة وقبل الرّياضة، قد يؤدّي إلى تسريع حرق الدّهون الثّلاثيّة ويُخفّف من ظهور السّليوليت. كما أنّ جوز الهند يُساهم في منع تراكم الدّهون خصوصاً حول الخصر ومنطقة الأرداف.

 

لا بدّ من إدخال جوز الهند إلى النّظام الغذائيّ اليوميّ للتمتّع بالوزن المثالي، والإستفادة من التأثيرات الإيجابيّة التي يُقدّمها.

 

لقراءة المزيد عن فوائد جوز الهند إضغطوا على الروابط التالية:


إليكم فوائد حليب جوز الهند التي لا تحصى!

تعرّفي على فوائد حليب جوز الهند الصحية والجمالية

لشرب ماء جوز الهند فوائد عديدة... إليكم أهمها!

‪ما رأيك ؟