إذا رغبتم بزيادة ذكائكم...ليس عليكم سوى أن تمارسوا القليل من التأمل!

إذا رغبتم بزيادة ذكائكم... ليس عليكم سوى أن تمارسوا القليل من التأمل!

لا شكّ ان للتأمل فوائد لا تعدّ ولا تحصى على الصحة البدنية والنفسية، خصوصاً انه يعزز من صلة التواصل بين الشخص وذاته. كما ان التأمل يزيد من القدرة على التركيز ويساعد كثيراً على تهدئة الأعصاب، ولكن هل يمكن ان يزيد من الذكاء؟

 

التأمل يزيد الذكاء


خلق توازناً بين الجزء الأيمن والجزء الأيسر من الدماغ

في الحقيقة، يستخدم كلّ واحدٍ منكم جهةٍ واحدة من الدماغ أكثر من الأخرى، مما يؤدي إلى اختلال التوازن. إلا أن التأمل يعمل على خلق توازن بين الجزئين في الدماغ، مما يتيح التواصل العصبي الأسرع وقدرة معالجة أكبر بكثير.

عندما يبدأ الدماغ الأيسر المنطقي والعقل الأيمن المبدع العمل في وئام، يصبح حل المشكلات أمرًا سهلاً، ويضاعف الإبداع، ويصبح التفكير العميق هو المعيار، ويزداد التركيز.

 

زيادة حجم الدماغ

من خلال الاستفادة مما يسميه العلماء "المرونة العصبية"، اكتشف باحثون من جامعة University of Wisconsin، أن التأمل يزيد بشكل مفيد "سماكة المادة الرمادية" العصبية لبعض مناطق الدماغ.

بعبارة أخرى، التأمل يجعل العقل أكبر وأكثر ذكاءً، بنفس الطريقة التي تجعل بها التمارين الرياضية عضلاتكم أقوى وأكثر كثافة وتتميّز بقدرة كبيرة على التحمل.

وعلى عكس المقولة الشائعة، فإن مفهوم المرونة العصبية يعني أن الذكاء ليس موروثاً، فهناك بعض الأمور التي يمكنن القيام بها لتحسين أداء الدماغ.

 

التأمل يتيح توجيه الموجات الدماغية

من خلال توجيه الموجات الدماغية إلى الترددات الأكثر فائدة المعروفة بألفا، ثيتا ودلتا، فهناك عدد لا يحصى من الفوائد التي تظهر على الفور، بما في ذلك الإبداع الفائق، توليد الأفكار القوية، وتعزيز الأداء المعرفي.

التأمل هو أفضل وأسهل طريقة للوصول إلى هذه الحالات الذهنية المفيدة للغاية، ويمكنها بالتأكيد أن تغير حياتكم بطرق عديدة ومختلفة خصوصاً من خلال زيادة، ولو بسيطة، في معدل الذكاء.

 

التأمل يحسّن الذاكرة طويلة وقصيرة الأجل

من المعروف أن الذاكرة هي مكوّن رئيسي للذكاء. فمن الدراسة للامتحانات، إلى تعلم لغة جديدة، وتذكر الأسماء، الذاكرة ضرورية للوظيفة الفكرية اليومية. تظهر منطقتان أساسيتان من الذاكرة المرتبطة بالمخ هما الحصين وفص المخ الأمامي، وهما يظهران نشاطاً متزايداً بشكل ملحوظ أثناء التأمل. من خلال تحفيز هذه المناطق الحيوية في التأمل، تزيد سعة الذاكرة على المدى الطويل والقصير، مما يجعل العمل والمدرسة والحياة اليومية أسهل بكثير.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

‪ما رأيك ؟