إليكم ما لا تعرفوه عن الشره المرضي العصبي!

إليكم ما لا تعرفوه عن الشره المرضي العصبي!

غالباً ما نسمع بمرض الشره المرضي العصبي، هذه الحالة التي تعرف أيضاً بتسمية البوليميا هي عبارة عن إضطراب خطير في الأكل، والمصاب يفرط في تناول كميات كبيرة من الطعام من دون القدرة على التحكّم بنفسه، ونتيجة الإحساس بالذنب يلجأ الى طرق مختلفة وغير صحيّة كمحاولة للتخلّص من السعرات الحرارية الزائدة وعدم إكتساب الوزن الزائد.

 

أمور خطيرة يقوم بها مريض الشره المرضي العصبي

 

للتخلّص من السعرات الحرارية والوقاية من زيادة الوزن، يقوم المريض الذين يعاني من الشره المرضي العصبي بوسائل متعددة ضارّة، مثل الإنتظام على التقيّؤ المتعمَّد أو استخدام المليِّنات، أو مكملات فقدان الوزن، أو مدرات البول أو الحقن الشرجية بعد الإفراط في تناول الطعام. كما نشير الى أن طرق أخرى قد تستعمل للوقاية من زيادة الوزن، مثل الصيام الصارم أو النظام الغذائي غير المتوازن، أو الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية القاسية.

 

الأعراض التي ترافق الشره المرضي العصبي

 

علامات كثيرة تظهر على الشخص عند الإصابة بهذه الحالة المرضيّة، ومنها:

- الانشغال الدائم بوزن الجسم والشكل الخارجي

- الخوف من أيّ زيادة في الوزن مهما كانت قليلة

- الميل الى تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة واحدة

- الشعور بفقدان السيطرة أثناء تناول الطعام وعدم القدرة على التوّقف

 

المضاعفات المحتملة للشره المرضي العصبي

 

قد يتسبب الشره المرضي العصبي بالعديد من المضاعفات الخطيرة التي تهدد حياة الفرد، ومن أكثرها شيوعاً:

- الجفاف وفشل الكليتين

- إضطرابات ومشاكل القلب مثل فشل عضلة القلب أو الضربات غير المنتظمة

-  تسوّس الأسنان والمعاناة من أمراض اللثة

- عدم انتظام الدورة الشهرية أو حتى غيابها بشكل تام

- إضطرابات الجهاز الهضمي المتكررة

- الإصابة بحالات متكررة من القلق والاكتئاب

- الميل الى الأفكار الإنتحارية

 

كيف يمكن الوقاية من هذا المرض؟

 

الشره المرضي العصبي حالة خطيرة، لا بدّ من الوقاية منها بإعتماد هذه الخطوات الضرورية:

- الحرص على الإقتناع بشكل الجسم الخارجي وتعزيز الثقة بالنفس والإبتعاد عن الهوس بالنحافة الزائدة.

- من المفيد مشاركة أفراد العائلة بتناول الوجبات الرئيسية التي يجب أن تكون صحيّة وبأصناف لذيذة ومتنوعة.

- التركيز على إنشاء أسلوب حياة صحّي لدى الفرد، وعدم التشجيع على إتباع أنظمة غذائية قاسية وطرق غير صحيّة لخسارة الوزن.

- في المراحل المتقدّمة من هذا المرض ينصح باللجوء الى العلاج النفسي الذي يساعد على تخطّي هذه الحالة تدريجياً.

 

إليكم المزيد من صحتي عن المشاكل النفسية التي تربتط بإضطرابات الطعام:

ما هي المشاكل النفسية التي تسبب اضطرابات في الأكل؟

كيف يؤثّر فقدان الوزن على الصحة النفسية؟

نصائح مهمة لكِ في حال كنت تعانين من البوليميا الخطيرة!


‪ما رأيك ؟