الموسيقى في مكان العمل تعزّز انتاجيتكم

الموسيقى في مكان العمل تعزّز انتاجيتكم

من المعروف انّ الموسيقى لديها تأثير ايجابي على حالتكم النفسية، وهي جزء من العلاجات في بعض المراكز المتخصصة بالامراض النفسية والعقلية. لكن هل تعرفون الى اي حدّ يمكن للموسيقى ان تفيدكم في مكان العمل؟ اليكم المعلومات المهمة في هذا الشأن.

 

طاقة اكبر

 

إذا كنتم تشعرون بنقص الحافز حين تكونون في المكتب، او انّ انتاجيتكم ضعيفة ولديكم احساس بالكسل ننصحكم بالاستماع الى الموسيقى التي تساعد على تحسين اداء العمل والشعور بالايجابية. وهذه النتيجة الحاسمة ليست وليدة المراقبة فقط، بل هناك دراسة حديثة من جامعة نورث ويسترن تؤكد انّ الاستماع الى موسيقى معيّنة لا يؤدي فقط الى الشعور بالقوّة بل يمنحنا طاقة اكبر تساعد على الاستجابة النفسية والبدنية للانسان في محيط العمل والاطار الاجتماعي. فالافراد عندما يستمعون الى الموسيقى ذات ايقاع قوي يبادرون الى اداء المهام بشكل اكبر ويشعرون بقدرتهم على السيطرة على الامور في المواقف الاجتماعية. وهذا ما ينطبق على الرياضيين ايضاً الذين تُعتبر الموسيقى بالنسبة لهم وسيلة تحفيزية لشحن طاقتهم

 

المبادرة في العمل

 

خلال الدراسة، اختار فريق البحث ٣١ مقطوعة موسيقية من مختلف الانواع كالبوب، الريغي والهيب هوب وطلبوا من طلاب الجامعة الاستماع لمدّة ٣٠ ثانية فقط لكلّ اغنية لتقييم طريقة تأثيرها على شعورهم. وتبيّن انّ الاشخاص الذين يستمعوا الى اغنيات ذات ايقاع قوي نجحوا في اختبارات التفكير التجريدي، واصبحوا قذرة على التدقيق بالتفاصيل. كما كان الاشخاص اكثر قدرة على المبادرة في العمل، وقد اختلف الامر بالنسبة الى الاشخاص الذين يستمعون الى الاغنيات ذاتها لكن بايقاع منخفض

 

إذا كنتِ كاملاً يجب ان تتابعي الموضوع عبر هذا الرابط لكي تكتشفي تأثير الموسيقى الصاخبة على الجنين

‪ما رأيك ؟
من انوثة