بعد تعرّضكِ للإجهاض الثاني ... هذه الخطوات كفيلة بعلاج حالتكِ النفسيّة الصعبة!

بعد تعرّضكِ للإجهاض الثاني ... اعتمدي على هذه الخطوات لعلاج حالتكِ النفسيّة!

قد يكون الحمل من أجمل وأفضل الأمور التي قد تحدث للمرأة، إلا أن هذه العديد من المصاعب والحالات قد تنهي رحلة الجنين قبل أن يولد حتى، بفعل التعرّض للإجهاض المتكرر، ما يجعل الأم في حالة نفسيّة دقيقة وصعبة.

 

ما هي أسباب الإجهاض المتكرر؟

 

يحصل الإجهاض المتكرر في الشهور الأولى أو حتى في الثلث الثاني من الحمل، وهو يحدث نتيجة الكثير من العوامل ومن أبرزها خلل الكروموسومات أو الجينات الوراثية للجنين المتكوّن، ما يجعله غير قابل للحياة.

 

كيف تكون حالة المرأة النفسيّة بعد الاجهاض الثاني؟

 

بعد المرور بتجربة الإجهاض لمرتين متتاليتين، قد تعاني المرأة من حالة نفسيّة سيئة، حيث أن أعراض الاكتئاب تظهر عليها من خلال هذه العلامات التالية:

- الإصابة بالتقلّبات المزاجية المتكررة بفعل المعاناة من الشعور بالغضب والذنب.

– مواجهة حالات من قلّة التركيز حيث أن الألم النفسي للإجهاض الذي تشعر به يفوق الألم الجسدي.

- المعاناة من صعوبة في النوم والتي تتزامن مع فقدان الشهية والشعور بالإعياء ونوبات البكاء.

 

نصائح للتعامل مع المرأة بعد الإجهاض الثاني

 

إذا كانت المرأة تعاني من بعض الاضطرابات النفسية الواضحة بعد الإجهاض الثاني، فلا بدّ من التعامل معها بشكل سليم وسريع، لتفادي إصابتها ببعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة، وذلك من خلال إتباع هذه الخطوات التالية:

- من الضروري في هذه الفترة الإمتناع عن ذكر هذا الحادث أمام الأم لمساعدتها على نسيانه قدر الإمكان.

- لا يجب اللجوء الى ممارسة أي نوع من الضغط النفسي على الزوجة، مثل تشجيعها على الحمل مجدداً وسرعة الإنجاب.

- على الزوج والاهل عدم المبالغة في الحزن حتى لا تصاب المرأة بخيبة الأمل والحزن الشديد.

- من المهم تشجيع الزوجة على الاندماج مجدداً في حياتها وعملها بأسرع وقت ممكن.

- في حال تفاقم نوبات الإكتئاب والبكاء عند الأم، فلا بدّ من عرضها على مختّص لمساعدتها.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن أسباب ومضاعفات الاجهاض:

ما الذي يؤدي الى الاجهاض في الشهر الخامس؟

لهذه الأسباب قد تعانين من سقوط الجنين المتكرّر!

هذه هي المخاطر المُحتملة التي قد تنتج عن الإجهاض...

‪ما رأيك ؟