للوحدة آثار كبيرة على صحتكم النفسية... إكتشفوها!

للوحدة آثار كبيرة على صحتكم النفسية... إكتشفوها!

تلعب الوحدة التي تعيشونها أحياناً دوراً مهماً على صعيد الحالة النفسية التي تسيطر عليكم، والتي تتحكّم بالكثير من تصرفاتكم وردات فعلكم ونظرتكم إلى الأمور. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، تتعرفون معنا على أبرز تأثيرات الوحدة على الصحة النفسية.

 

كيف تؤثر الوحدة على حالتكم النفسية؟

 

- عندما تعيشون في وحدة لمدة طويلة، فأنتم تختبرون بعض الأنانية في تصرفاتكم ونمط حياتكم، حيث يصبح من الصعب بالنسبة إليكم أن تتأقلموا مع شخص آخر في حياتكم، لانكم بتّم تعتمدون على أنفسكم دائما.

 

- أيضاً تؤثر الوحدة بشكل سلبي على حالتكم النفسية عندما تصبحون أكثر إنفراداً وانعزالاً، فتبتعدون عن الناس ولا ترغبون ببناء علاقات صداقة او زمالة أو التعاطي مع الأشخاص في محيطكم. وهذا ما يجعلكم محبطين وغير مبالين بمن حولكم.

 

- كما أنكم تصبحون أكثر كآبة عندما تعيشون في وحدة، ففي هذا الوضع تعتبرون أنكم لا تملكون أي شخص يقف إلى جانبكم، وأنكم غير محبوبين ولا أحد يبالي بكم ولا تحصلون على الإهتمام. وهذا ما يعزز شعوركم بالإكتئاب، وقد تزداد هذه الحالة وتتفاقم ما يؤدي في بعض الأحيان إلى التفكير بالإنتحار.

 

- ولكن بالنسبة للبعض، يمكن للوحدة أن تكون فرصة لاكتشاف الذات والعودة إلى الداخل وإيجاد السلام الداخلي، لا سيما إن سبق لكم أن عشتم حالة من الفوضى الكبيرة في حياتكم. وبهذه الطريقة تستعيدون هدوءكم واستقراركم، فتشعرون بالراحة النفسية والسكينة بعيداً عن الآخرين خصوصاً إن كنتم قد تعرّضتم لخيبات أمل كبيرة.

 

اقرأوا المزيد عن الوحدة على هذه الروابط:

 

كيف تؤثر الوحدة على حالتك النفسية؟

4 نصائح كفيلة بمساعدتك على تخطي شعور الوحدة!

6 أمور يمكن أن تساعدكم في التغلّب على الوحدة

‪ما رأيك ؟
من انوثة