ما الذي يجب أن تعرفوه عن فوبيا الفواكه؟

ما الذي يجب أن تعرفوه عن فوبيا الفواكه؟

من بين أنواع الفوبيا العديدة والمختلفة، قد تكون فوبيا الفواكه أغربها. ولكن فوبيا الفواكه، يشبه إلى حدٍّ ما أنواع فوبيا الأكل الأخرى خصوصاً فوبيا الخضار، بحيث أن له نفس الأعراض تقريباً، ويمكن علاجه بنفس الطريقة.

 

فوبيا الفواكه

إن فوبيا الفواكه هو الخوف الشديد من الفواكه، ليس فقط رؤية الفواكه فحسب بل أيضاً لمسها وتناولها. فالشخص الذي يشعر برهابٍ شديدٍ من الفواكه، هو الذي يخاف كثيراً من أن تنتقل الحشرات التي تعيش في التربة أو تطير في الأجواء إليه، كما انه يعيش برعبٍ شديد من بذور الفواكه التي يعتقد أنها من الممكن أن تكبر في معدته وتتحوّل إلى شتلة أو شجرة فواكه. كما انه من الممكن أن يشعر باشمئزاز أو خوفٍ شديد من ملمس الفواكه ومن قشورها، فيحاول تجنّب حتى لمسها.

 

أعراض فوبيا الفواكه


تشمل أعراض فوبيا الفواكه ما يلي:

 

ضيق التنفس

إن من يعاني من فوبيا الفواكه يمكن أن يشعر بضيقٍ مفاجئ في التنفس، وبعدم قدرة على إلتقاط أنفاسه، لا بل أن هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى غيابه عن الوعي.

 

الرجفة

إن من يعاني من فوبيا الفواكه، يشعر بالرجفة المفاجئة ليديه ورجليه فور رؤيته الفواكه. وهذه الرجفة تعبّر عن مدى خوفه وعدم تقبله لهذا المشهد.

 

البكاء والصراخ

يعتبر البكاء والصراخ هو نوعٌ من التعبير عن الخوف الشديد من الفواكه. فبعض الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الفوبيا يمكن أن يعبّروا عن شعورهم بالخوف الشديد من خلال الصراخ والبكاء المستمرّ.

 

الرغبة في الفرار

يشعر الشخص الذي يعاني من فوبيا الفواكه برغبة بالهروب والفرار، وكأنه رأى مشهداً مرعباً.

 

علاج فوبيا الفواكه

عادة ما يتم علاج فوبيا الفواكه باستخدام العلاج السلوكي الإدراكي الذي يساعد على كشف أسباب هذا الخوف، وإيجاد طرق للتعامل مع الظروف المحيطة والسيطرة على الأعراض.

كما ويمكن ان يوصي الطبيب بتناول الأدوية المضادة للقلق، التي تساعد على السيطرة على الأعراض أيضاً خصوصاً في حال كان المريض يعاني من الأرق والإكتئاب.

 

لقراءة المزيد حول الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

‪ما رأيك ؟