هذا ما يفعله تدخل الاقارب في حياتكم الشخصية!

هذا ما يفعله تدخل الاقارب في حياتكم الشخصية!

للحياة الشخصية أهمية خاصة عند كلّ شخصٍ منكم، ما يجعلكم تعملون جهدكم لإبقائها بعيدةً عن كلّ التدخلات الخارجية، حتى تلك التي يمارسها أقرب المقرّبين. إلاّ انه وفي بعض الاحيان، تواجهون بعض التدخلات من قبل الأقرباء، ما يسبب إزعاجاً كبيراً لكم ويمكن ان يؤثر سلباً على صحتكم النفسية ومسيرة حياتكم.
 
تأثير تدخل الاقارب في الحياة الشخصية

المشاكل المستمرّة بين الزوجين

إن تدخل الأقارب في الحياة الشخصية يمكن أن يطال العلاقة التي تجمع بين الزوجين. فالتدخل المستمرّ ودسّ الافكار السلبية والشكوك عند احد الطرفين يمكن ان يؤدي إلى مشاكل مستمرّة وإلى النفور الجنسي بينهما، ما يدفعهما إلى الإنفصال في نهاية المطاف.
 
العناد وردّات الفعل العكسية

كما ويؤدي تدخل الأقارب في الحياة الشخصية أن يزيد من عنادكم والتشبث بالرأي حتى ولو لم يكن صائباً على الإطلاق. فمجرّد تدخل الاقارب بحياتكم الشخصية وقراراتكم يدفعكم إلى التصرّف عكس نصائحهم، كطريقة لإثبات رأيكم وعدم المثول لآرائهم.
 
الرغبة بالعزلة

إن تدخل الأقارب في الحياة الشخصية يمكن ان يدفعكم نحو الرغبة في الإنعزال التامّ عن الجوّ العائلي والتغيّب عن المناسبات تجنباً للأسئلة الكثيرة. من هنا، فإن تدخلات الأقارب تضرّ كثيراً بالرابط العائلي وتسبب الشرخ العائلي.
 
كثرة النميمة

إن تدخل الاقارب بالحياة الشخصية يسمح أيضاً للنميمة ولإنتقال المشاكل من النطاق الخاص إلى العام. بمعنى ان الجيران، الأصدقاء والجميع يصبحون على درايةٍ بكلّ تفاصيل حياتكم ويتحدّثون بها ويناقشونها في ما بينهم ويبدون آرائهم بها.
 
نصائح لمنع تدخل الأقارب بالحياة الشخصية

- من الضروري أن تحرصوا، خصوصاً إذا كنتم متزوّجين، على عدم السماح لأيّ شخصٍ قريبٍ أو بعيدٍ أن يتدخل في حياتكم الشخصية وفي القرارات التي تتخذونها على صعيد العلاقة التي تربطكم بالطرف الآخر. فلا بدّ من ان تحلّوا مشاكلكم داخل جدران المنزل الزوجي أو أن تلجاوا إلى معالج نفسي يمكن ان يوجهّكم ويعلّمكم بعض الطرق المفيدة لحلّها.
- من الضروري ان تواجهوا اقربائكم وأن تمنعوهم من التدخل في حياتكم الشخصية من خلال رسم الحدود الواضحة ومنعهم تماماً من تخطّيها. 

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

مفاهيم خاطئة عن الصحة النفسية... لا بدّ أن تتطلعوا عليها!

لا تهملوا هذه الأعراض التي تهدّد صحتكم النفسية!

الأرق المتواصل يعرّضكم لهذه الأضرار النفسية الكثيرة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة