حقائق يجب معرفتها عن الغضب

هذه الحقائق يجب أن تعرفوها عن الغضب!

حقائق يجب معرفتها عن الغضب

كثيراً ما نواجه حالات من الغضب، هذا الإنفعال الذي يأتي على شكل ردود فعل نتيجة التعرّض للكثير من الامور والعوامل المزعجة والمقلقة، ما ينعكس سلباً على التفكير عند الشخص، ويؤثر على مستوى ضغط الدم عنده والذي يترافق غالباً مع تسارع في نبضات القلب والإحساس بالرعشة.

 

ما هي الأسباب الشائعة التي تسبب الغضب؟

 

نوبات الغضب تحدث نتيجة الكثير من العوامل المجتمعة، ومن أكثرها شيوعاً:

- التعرّض للعديد من المشاكل النفسية أو الاجتماعية والضغوطات المادية

- مواجهة مشاكل صحيّة قد تكون خطيرة ومقلقة

- قلة النوم وفترات الأرق الطويلة

- الخوف من مواجهة الفشل

- التواجد في بيئة غير مريحة أو مناسبة تؤدي الى إستفزاز الشخص

- التأقلم على الغضب خلال التربية منذ الصغر

- تلقي النقد الجارح والكثير من الكلام المسيء

 

أبرز الحقائق التي يجب معرفتها عن الغضب!

 

الغضب هو إضطراب دقيق لا يجب إهماله، لذلك سوف نشرح أبرز الحقائق المرتبطة بهذه الحالة:

- الغضب يجعل الإنسان أعمى ما يمنعه من رؤية الأمور على حقيقتها وبوضوح مطلق، مع الإشارة الى أن هذه الإنفعال يسيطر على الذهن والجسم بشكل كامل.

- الغضب هو حالة تصاعدية، لذلك لا بدّ من السيطرة على هذا الإنفعال بسرعة وبأقرب وقت ممكن للوصول الى حالة من الارتياح، بعيداً عن الضغط الزائد والقلق الدائم.

- يعتبر الغضب بمثابة رد فعل للشعور بالألم، علماً أن هذه الحالة قد تسبب في بعض الحالات المزيد من الأوجاع على نطاق أوسع، علماً أن تفاقم هذه النوبات من الحزن والصراخ والتعبير قد تقود الى الكثير من المضاعفات الجانبية النفسيّة والجسديّة المزعجة، التي قد تلازم الفرد لفترات طويلة.

- كذلك فإن التصرف بغضب نحو الآخرين يسبب لهم من دون شكّ الكثير الألم، ما قد يدفعهم الى التصرف بشكل غير لائق معك.

 

إليكم المزيد من صحتي عن طرق التعاطي مع الغضب:

كيف يمكن أن يتفاعل الطفل مع العنف؟

كيف تتصرفين مع زوجك الغاضب؟

طرق بسيطة جداً تخلصكم من التوتر النفسي!

‪ما رأيك ؟