هل يمكن علاج القلق المستمرّ والشفاء منه؟

هل يمكن علاج القلق المستمرّ والشفاء منه؟

 

الشعور بالقلق من وقت لآخر هو أمر طبيعي، خاصة إذا كانت حياتك مرهقة أو تعيش في بيئة تشكّل لك ضغطاً نفسياً.

إلا أنه عندما يتطوّر القلق ويصبح مفرطاً ومستمراً ومن الصعب السيطرة عليه، قد يدخل في تفاصيل روتينك اليومي ومن المحتمل أن يعرقل سير حياتك الطبيعية.

وانطلاقاً من هذا الأمر، سنستعرض لكم في هذا الموضوع من موقع صحتي، أبرز خصائص القلق العام والمستمر، وما أفضل طرق علاجه.

 

أعراض القلق المستمر

على الرغم من أن لكل شخص تجربته الفريدة مع اضطراب القلق العام، إلا أن هناك العديد من الأعراض الشائعة التي قد يختبرها معظم الأشخاص. تشمل هذه الأعراض:

-  توتر العضلات وآلام الجسم

-  صعوبة النوم

-  الغثيان

-  التعرق والإرتجاف

-  صعوبة في التركيز

-  عدم القدرة على الاسترخاء والشعور الدائم بالضيق

-  التردد والخوف من اتخاذ القرار الخاطئ

-  تصور المواقف والأحداث على أنها تهديد وتشكل خطراً.

 

ما هي أسباب القلق المستمر والعام؟

كما هو الحال مع العديد من حالات الصحة العقلية ، من المحتمل أن ينشأ سبب اضطراب القلق العام من عوامل بيولوجية وغيرها والتي قد تشمل:

-  الاختلافات في كيمياء الدماغ ووظيفته

-  الوراثة

-  الاختلافات في طريقة إدراك التهديدات

-  تطور الشخصية مع العمر

 

طرق الوقاية

التحلّي بالوعي الكافي بشأن صحتك النفسية أمر بالغ الأهمية ويمكن أن تساعدك بعض الخطوات في تجنب الإصابة باضطراب القلق العام، أو التخفيف من أعراضه، ومنها:

-  الحصول على المساعدة مبكراً في حال الشعور بأي من عوارض القلق

-  تتبع تحركاتك اليومية من خلال الكتابة، ومن شأن هذا الأمر أن يساعدك في تحديد مكامن وأسباب القلق والإبتعاد عنها

-  تحديد الأولويات لديك، إذ ننصحك بتنظيم وإدارة وقتك وطاقتك بعناية ما يشعرك بأن متحّكم بزمام أمورك

-  تجنب المواد غير الصحية مثل الكحول والمخدرات، والإفراط في التدخين وشرب القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

 

علاج القلق المستمر والعام

تعتمد قرارات العلاج على مدى تأثير اضطراب القلق العام بشكل كبير على قدرتك على العمل ومتابعة نشاطاتك اليومية. العلاجان الرئيسيان لاضطراب القلق العام هما العلاج النفسي والأدوية، وقد يلجأ الطبب المعالج بحسب الحالة إلى المزج بين هذين النوعين من العلاج.

-  العلاج النفسي: يتضمن العمل مع معالج لتقليل أعراض القلق لديك، والعلاج السلوكي المعرفي هو أكثر أشكال العلاج النفسي فاعلية لاضطراب القلق العام.

- العلاج الدوائي: تُستخدم أنواع عدة من الأدوية لعلاج اضطراب القلق العام، وسيحرص الطبيب المعالج على التحدث مع المريض بشأن الفوائد والمخاطر والآثار الجانبية المحتملة لهذه الأدوية وعلى رأسها مضادات الاكتئاب.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

إليكم المزيد من صحتي عن بعض الامراض النفسيّة:

اضطراب الذهان... هل يُشفى المريض منه؟

التعامل مع المصابين به صعب... ماذا تعرفون عن إضطراب النرجسية؟

هذه العلامات تعني أنّكِ تعانين من الصداع التوتري!

‪ما رأيك ؟