التعامل مع المصابين به صعب... ماذا تعرفون عن إضطراب النرجسية؟

التعامل مع المصابين به صعب... ماذا تعرفون عن إضطراب النرجسية؟

سواء أكان حبيباً، مديراً، صديقاً أو فرداً من العائلة، هل سبق وقابلتم شخصاً لا يتعاطف مع الآخرين ولديه إحساس متضخّم بأهميته؟ إذا كان جوابكم نعم، فقد قابلتم شخصاً نرجسياً، ولا بد أن علاقتكم به سامّة. في هذا الموضوع من موقع صحتي، ستتعرفون أكثر إلى هذا الإضطراب، فكيف تكون الشخصية النرجسية وما هي أعراضها؟.

 

تطوّر الاضطراب النفسيّ

الشخصية النرجسية هي أحد أنواع الشخصيات المضطربة، لها صفاتها وملامحها السلوكية. وفي حين يصنف هذا الإضطراب كواحد ضمن عشرة اضطرابات للشخصية في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية الصادر عن الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين، يقدّر الخبراء أن ما يصل إلى 5% من الأشخاص لديهم علامات اضطرابات الشخصية النرجسية، وتظهر هذه العلامات عادة في أواخر سنوات المراهقة وبداية مرحلة البلوغ.

يتضخم في هذا الإضطراب، شعور الشخص بأهميته ما يخلق لديه حاجة شديدة لأن يكون موضع الإهتمام والإعجاب في محيطه، كما أن مشاعر التعاطف مع الآخرين تتدنى لديه. إلا أن اللافت أن خلف هذا القناع من النرجسية، تختبئ ثقة هشة بالنفس، احترام متدّنٍ للذات وانكسار أمام أدنى انتقاد.

 

ما الذي يسبب اضطراب الشخصية النرجسية؟

لا يمكن تحديد السبب الدقيق وراء تكوّن الشخصية النرجسية لدى الشخص، إلا أن هذا الإضطراب قد ينتج عن مجموعة من العوامل التي تشمل:

- صدمات الطفولة: مثل التعرض للاعتداء الجسدي أو الجنسي أو اللفظي

- عدم التوافق في العلاقات بين الأطفال والأهل، من خلال الإعجاب المفرط أو الانتقاد المفرط

- العامل الوراثي الناتج عن إصابة الأهل أو أحد أفراد العائلة المقرّبين بهذا الإضطراب

- العامل البيولوجي العصبي، أي الصلة بين المخ والسلوك والتفكير وتأثيرها على الشخصية والمزاج

 

خصائص الشخصية النرجسية

يتمّ تشخيص الإصابة باضطراب الشخصية النرجسية عندما يتمتّع الشخص بخصائص معيّنة، ومنها:

- تضخم الشعور بأهمية الذات، وتكوّن أفكار ثابتة حول أن يكون الأكثر نجاحاً وقوة

- مشاعر التفوق والرغبة في الارتباط فقط بأشخاص ذوي مكانة عالية

- الاستعداد للاستفادة من الآخرين لتحقيق الأهداف

- عدم فهم ومراعاة مشاعر الآخرين واحتياجاتهم

- احتكار الحديث والتقليل من شأن الأشخاص الذين ينظرون إليهم

- توقع أن تكون له الأفضلية مع امتثال الآخرين المطلق لرغباتهم

- مواجهة مشاكل كبيرة في التعامل مع الضغوط والتكيف مع التغيير

- الشعور بالاكتئاب والمزاجية لأنه لا يستوفي الكمال

 

المضاعفات وعوامل الخطر

إذا لم يتمّ علاج إضطراب الشخصية النرجسية، من المرجّح أن يواجه الفرد مشكلة في الحفاظ على علاقات إيجابية سواء في العمل، المدرسة، الجامعة، العائلة، أو مع الأصدقاء والأحبّاء. قد يكون أيضاَ أكثر عرضة لتعاطي المخدرات والكحول للتعامل مع المشاعر الصعبة، إضافة إلى أن الشعور بالوحدة يمكن أن يؤدي إلى اكتئاب عميق وأفكار انتحارية.

 

هل يمكن تفادي الإصابة بالنرجسية؟

كون الشخصية النرجسية حالة عقلية مرضيّة لا سبب معروف لها، لا يمكن الوقاية بطريقة جذرية من هذا الإضطراب. إلا أن بعض الممارسات التي على الأهل القيام بها عند ملاحظتهم أي مؤشر لدى أولادهم، قد تخفف من تطور هذه الشخصية في أولادهم وبالتالي توفير عناء المصاعب التي تختزلها عند الكبر.

ومن هذه الممارسات تأمين العلاج عند طبيب أو أخصّائي نفسي لحلّ المشكلات الصحيّة العقليّة منذ الطفولة، كما يمكن حضور جلسات العلاج العائلي لتعلّم كيفية التواصل السليم وتخطّي الإضطرابات العاطفية. لذا، إذا كنت قلقاً من إصابتك أو إصابة أحد المقربين منك باضطراب الشخصية النرجسية، لا تتردد بالتحدث إلى أخصائي الصحة العقلية.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

إليكم المزيد من صحتي عن بعض الامراض النفسيّة:

نصائح مفيدة ستساعدكم على التعامل مع مريض نفسي

زوجك نرجسي؟ هكذا يُمكنك التعامل معه

أي نوعٍ من الإضطرابات النفسية يمكن ان تسببها صور السيلفي؟

 

‪ما رأيك ؟