إحذروا من الإستخدام الخاطئ للمنشّطات الجنسية

إحذروا من الإستخدام الخاطئ للمنشّطات الجنسية

يعتقد العلماء أن المنشطات الجنسية أحدث طفرة فى علاج آلاف الحالات المرضية على مستوى العالم، ولكن ما هي أضرار تناول المنشطات، وهل هناك أشخاص لا يجب عليهم تناول تلك المنشطات؟.

الإشراف الطبّي

تؤكد الدراسات العالمية أن حوالي ٤٠ مليون رجل حول العالم يتناولون أدوية ومنشطات جنسية، وتكاد تكون الأعراض الجانبية قليلة جداً، وهو ما يشجّع الجميع على تناولها، باعتبارها منشطة للعلاقة الجنسية وتساعد على الإنتصاب. ولكن على الجانب الآخر، نسبة قليلة فقط من الذين يتناولون الفياغرا تحدث لهم أعراض جانبية، غالبا ما تكون تلك الأعراض مرتبطة بالجرعة، لذا يجب تقليل الجرعة وإستشارة الطبيب فور ظهور أي أعراض. إن الأعراض تتباين من فرد لآخر، ولكن غالباً ما تكون ضيقا في التنفس مع إرتفاع في ضربات القلب أو الإصابة بأزمات قلبية والشعور بهبوط عام فى الدورة الدموية.

لذا يجب أن يكون تناول المنشطات تحت الإشراف الطبي الذي يحدد الجرعات، وفقاً لطبيعة الحالة، وذلك لضمان تجنب الأعراض التي قد تحدث إما لتناول منشطات غير أصلية أو تناولها بشكل خاطئ. ونحذر من خطورة تناول المنشطات غير الأصلية أو المغشوشة التي قد لا تحتوى على المادة الفعالة، كما قد تؤثر بشكل ضار على صحة الإنسان، وقد تصل فى بعض الأحيان إلى الوفاة. ويمكن لمرضى السكري والضغط، تناول تلك المنشطات، ولكن تحت الإشراف الطبي الخاص.

التغلب على ضعف الإنتصاب

للتغلب على ضعف الانتصاب، لا تعتمدوا على المنشّطات فقط إنما هناك خيارات أخرى مثل ممارسة الرياضة اليومية وتناول التغذية المتوازنة التي تحتوي على العناصر الضرورية لبناء الجسم. وهذه لائحة بالأطعمة التى تساعد على التخلص من الضعف الجنسي مثل: المسك، الثوم، البصل، القمح، الموز، الزنجبيل، التمر، الحلبة، الحمص، التوت، الكرفس، زيت العود، القرنفل، جوز الطيب، الزعفران، الكاكاو وبذر الكتان.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا