Sohati - ما يجب ان تعرفه كل مرأة عن الياف الرحم

ما يجب ان تعرفه كل مرأة عن الياف الرحم

تعاني العديد من النساء قبل بلوغهن سن اليأس من مشكلة ألياف الرحم، وهي كناية عن أورام رحمية حميدة ولكنها تؤدي إلي أعراض مزعجة. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي سوف نكشف لك كل المعلومات عن الياف الرحم.

 

ما هي أعراض تليّف الرحم؟

 

للألياف الرحمية العديد من الأعراض المزعجة إذ تكون الدورة الشهرية قوية  تشبه النزيف وتتصاحب مع آلام شديدة. فعند النساء اللواتي يعانين من الألياف تكون الدورة الشهرية قاسية جداً مما قد يؤدي الى الإصابة بفقر الدم والشعور المستمر بالتعب وضيق في التنفس، ويترافق ذلك مع خفقان القلب السريع والدوخة.

 

ما هي أضرار الليف الرحمية؟

 

إنّ وجود الألياف الرحمية قد يؤدي الى العديد من الأضرار ومنها:


- عدم حصول الحمل عند السيدة نتيجة وجود ورم ليفي في تجويف الرحم.

- تعاني بعض النساء من الإجهاض المتكرر نتيجة وجود ليفة.

- إنّ الألياف الضاغطة على المثانة تشعر المرأة برغبة متزايدة بالتبوّل كما لو كانت حاملاً.

- إن وجود الألياف الرحمية تؤدي الى كبر حجم بطن المريضة حتى العزباء، مما يجعل المرأة تبدو حاملاً ويشكل هذا الأمر احراجاً كبيراً لها.

- يمنع تشكل الألياف الرحمية  حصول الحمل والإنجاب مما يتعب الزوجين.

 

أسباب ظهور الألياف الرحمية   

 

يعتقد أن عوامل وراثية وهرمونية هي المسببة لظهور الألياف الرحمية كما أظهرت الإحصاءات أن نسبة الإصابة هي أكبر عند السمراوات والفتيات الغير متزوجات، علماً ان العلماء لم يتمكنوا بعد من تحديد السبب العلمي الحقيقي لذلك.  

 

طرق تشخيص الإصابة بالأياف الرحمية 

 

تتم عملية تشخيص الإصابة بالألياف الرحمية عن طريق الكشف السريري لدى الطبيب النسائي، الذي قد يلجأ لإجراء فحص الموجات الصوتية أو الرنين المغناطيسي للتأكد من حجمها وموقعها.  

 

 علاج ألياف الرحم

 

إنّ العلاجات عبر الأدوية متوفرة فقط لأعراض الألياف الرحمية ولكنها لا تعالج الليفة بحد ذاتها. فالأدوية تقلل من أعراض ألياف الرحم. إذ تسمح الأدوية الهرمونية بالتحكم بأيام الدورة الشهرية  أما أقراص الحديد فتسمح بتعويض النقص الحاصل في الجسم. 

ولكن عندما يعجز الطبيب من الحد من أعراض الألياف بالأدوية أو عندما تعيق هذه الألياف حدوث الحمل، يلجأ الطبيب للعمل الجراحي. فقد يحاول في البدء استئصال الليفة فقط ولكن أن كان حجمها كبيراً او موقعها دقيقاً قد يضطر الطبيب الى استئصال الرحم كلياً مما يشكل صدمة كبيرة للمرأة لأنه يففقدها القدرة على الإنجاب.
يذكر أنه بدأ العالم يشهد زراعة رحم للنساء اللواتي خسرن رحمهن وقد أجريت حتى الآن ٩ عمليات ناحجة في السويد؛ ويتوقع أن يبدأ إجراء هذه العملية في منطقة الشرق الاوسط في الوقت القريب تحت إشراف مع جامعة جوثنبرج في السويد.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن مشاكل الرحم من خلال موقع صحتي:

 

ما هي اسباب حدوث انقلاب الرحم؟

ما هي اضطرابات عنق الرحم؟

احمي نفسك من تليف الرحم

‪ما رأيك ؟