تعاني من صعوبة في الإنتصاب رغم وجود شهوة؟ إليك السبب

هل تعاني من صعوبة في الإنتصاب رغم وجود شهوة؟ إليك السبب

يحدث الإنتصاب استجابة لمحفّزٍ معيّن وغالباً ما يكون مرتبطاً بالإثارة والرّغبة الجنسيّة، إلا أنّ الرّجل قد يعاني من ضعفٍ في الإنتصاب رغم وجود رغبةٍ وشهوةٍ في ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوجة. فما سبب ذلك؟

في حال المعاناة من صعوبةٍ في الإنتصاب رغم وجود الشهوة، لا بدّ من الإطّلاع على هذا الموضوع من موقع صحتي لمعرفة الأسباب.

 

التّعب والضغط النفسي

يمكن أن يسبّب التّعب والإرهاق والضغط النفسي والشعور الدائم بالتوتر والقلق ضعفاً مفاجئاً في الإنتصاب، رغم وجود رغبةٍ في ممارسة العلاقة الحميمة؛ نظراً لأنّ هذه المشاكل السلبيّة تحفّز الدماغ على إطلاق موادٍ كيميائيّة تعيق وصول الدم بشكلٍ كافٍ إلى العضو الذكري وبالتالي تمنع الإنتصاب.

 

الخلافات الزوجيّة

يتأثّر الرجل بالخلافات والمشاكل الزوجيّة التي لا بدّ منها في العلاقة خصوصاً إذا تفاقمت، كما يتأثّر أداؤه الجنسي سلباً بسببها فيؤدّي ذلك إلى ضعفٍ في الإنتصاب أو صعوبةٍ في حدوثه رغم وجود الشّهوة الكافية للشروع بعلاقةٍ جنسيّة.

 

القلق على الأداء

يُعتبر أداء الرّجل الجنسي أكثر من يُقلقه خشية من عدم إشباع الزوجة جنسياً وعدم استمتاعها بالشّكل الذي تتمنّاه. ولكنّ هذا القلق عندما يتعدّى حدوده فإنّه قد يصبح حالةً مرضيّة تستوجب العلاج وتؤثّر على صحّة الرّجل الجنسيّة من خلال صعوبة حدوث الإنتصاب.

 

الخوف من الرّفض الجنسي

يخشى الرّجل أن يتعرّض للرفض الجنسي من قبل زوجته في حال أراد ممارسة العلاقة الحميمة معها وقابلته بعباراتٍ معيّنة تدلّ على أنّها لا تريد ذلك. فإن حدث هذا الأمر لمرّاتٍ متتالية، قد يظنّ الرّجل أنّه غير مرغوب من قبل زوجته، الأمر الذي يؤثّر على أدائه الجنسي من خلال مواجهة صعوبةٍ في حدوث الإنتصاب أو مشاكل في القذف.

 

تناول بعض الأدوية

إنّ تناول بعض الأدوية بما في ذلك تلك التي تؤخذ من دون وصفةٍ طبّية مثل مسكّنات الألم، قد يؤثّر سلباً على صحّة الرّجل الجنسي من خلال التسبّب بضعف الإنتصاب وصعوبةٍ في حدوثه رغم وجود المحفّزات الجنسيّة التي تساعد على ذلك.

 

السمنة

قد تكون السمنة أو الوزن الزائد من أهمّ أسباب صعوبة حدوث الإنتصاب، خصوصاً وأنّها تحفّز الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحّية التي تؤثّر سلباً على صحّة الرّجل الجنسيّة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

 

يعتمد علاج ضعف الإنتصاب أو الصعوبة في حدوثه على السّبب الكامن وراء الحالة، لذلك لا بدّ من مراجعة الطّبيب لإيجاد العلاج المناسب والتمتّع بحياةٍ جنسيّة صحّية وسعيدة. 

 

لقراءة المزيد عن ضعف الإنتصاب اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟