كيف تفتحون حواراً مع الشريك؟

كيف تفتحون حواراً مع الشريك؟

 

لا شكّ ان الحوار مهمٌ جداً لتعزيز نجاح العلاقة التي تجمع بين الشريكين. من هنا، لا بدّ ان يولي كلّ منهما إهتماماً خاصاً بهذا الموضوع وذلك من خلال اتباع النصائح التي سوف نقدمها لكم من خلال السطور القادمة.

 

 

كيفية بدء الحوار مع الشريك

 

التحدث وجها لوجه

 تجنبوا الحديث عن الأمور الخطيرة أو المشاكل المهمة عبر الرسائل المكتوبة. فالتحدث عبر تطبيق واتساب، ورسائل البريد الإلكتروني يمكن أن يساء تفسيرها، من هنا التحدث شخصياً ووجهاً لوجه يساعدكم على التعبير عن مشاعركم بشكلٍ أضل وأوضح. إذا كنتم تواجهون مشكلة في جمع أفكاركم، فكّروا في كتابتها في وقت مبكر وقراءتها بصوت عالٍ أمام شريك حياتكم.

 

الوقت والمكان المناسبين

قبل محاولة التحدث مع الشريك، من المهم ان تختاروا وقتًا عندما يكون مسترخياً فيه ومرتاحاً، أي بعد ن يعود من العمل على الأقل بساعة. كما انه من المفيد أن تبدأوا بمحاورة الشريك أثناء القيام بنشاطٍ معيّن، لذا إقترحوا عليه ان يرافقكم في نزهة أثناء التحدث، أو أثناء القيام برحلة طويلة، ولكن إحرصوا على ان تكونوا على إنفراد خصوصاً إذا كان الموضع مهم وشخصي.

 

طرح الأسئلة

لبدء الحوار مع الشريك، من المهم ان تحاولوا طرح بعض الأسئلة التي يمكن أن تسهّل عليكم هذا الأمر خصوصاً إذا كان الزوج من النوع الذي لا يتحدث كثيراً. فمثلاً يمكنك أن تسألوه عن الفيلم المفضّل عنده في الآونة الأخيرة، البلدان التي يرغب بزيارتها برفقتك...أو يمن ان تختاروا سؤالاً مرتبطاً بالموضوع الذي ترغبون بالتحدث عنه معه.

 

الإستماع

إن الإستماع هو من الأمور المهمة جداً عندما ترغبون ببدء الحوار مع الشريك. فعندما تطرحون سؤالاً على الشريك، من الضروري ان تنتظروا ردّ فعله وجوابه الكامل عليه كما انه من الضروري ان تتجنبوا مقاطعته والتهجم عليه من دون ان تسمحوا له بشرح وجهة نظره.

 

لقراءة المزيد عن الحياة الزوجية اضغطوا على الروابط التالية:

كيف تؤثّر الأحكام المسبقة على الحياة الزوجيّة؟

تصوّرات خاطئة تهدّد زواجكم... تجنّبوها!

اسرار نجاح العلاقة الزوجية الى العلن

 

 

 

‪ما رأيك ؟