كيف يؤثّر الصمت على العلاقة الجنسية؟

كيف يؤثّر الصمت على العلاقة الجنسية؟

العلاقة الحميمة مليئة بالأسرار والتفاصيل التي يختلف بعضها بين الأزواج بحسب الشخصيّات والرغبات. ومن الأمور الشائعة خلال العلاقات الحميمة، التزام الزوجين الصمت أثناء الممارسة. كيف ينعكس ذلك على العلاقة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تصرّف شائع

التزام الصمت أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يُعتبر من التصرّفات الشائعة التي قد يلجأ إليها الشريكان، لا سيّما الزوجة، باعتبار أنّها الأكثر خجلاً ولا تميل إلى التعبير بقدر الرجل عن أحاسيسها. لهذا التصرّف وقعٌ كبير على العلاقة الجنسيّة، قد لا ينتبه له الزوجان ولكنّه يمكن أن يؤثر على أدقّ التفاصيل بينهما.

 

مضرّ بالعلاقة الحميمة

الصمت قد يكون مضرّاً للعلاقة الجنسيّة على عكس ما يعتقد البعض. فمن المفترض أن يعبّر كلّ من المرأة والرجل عمّا يشعران به أثناء ممارسة العلاقة، من خلال الكلام أو التنهدات. ومن أبرز الأضرار التي قد يسبّبها الصمت في العلاقة الجنسيّة نذكر:

 

- قلّة الاهتمام:

ممارسة العلاقة الحميمة بصمت تجعل الطرف الآخر يشعر وكأنّ ما يحدث غير مهمّ وأنه مجرّد علاقة جنسيّة غير حميمة. قلّة الاهتمام هذه تنعكس على الحياة الزوجيّة وتفاصيل حياة الثنائي وقد تسبّب العديد من المشاكل بينهما.

 

- تراجع التواصل:

تُعتبر العلاقة الحميمة وسيلة لتعزيز التواصل بين الزوجين وتقريبهما من بعضهما البعض، عاطفياً وجسدياً، ممّا يحسّن علاقتهما اليوميّة أيضاً. والصمت خلال العلاقة يؤدّي إلى تراجع هذا التواصل ويجعل من العلاقة الجنسيّة مجرّد تقارب بين جسدين وليس بين روحين أيضاً.

 

- قلّة الثقة بالنفس:

عدم التعبير عن المشاعر والأحاسيس والرغبات خلال ممارسة العلاقة الحميمة والتزام الصمت، من شأنه أن يُشعر الطرف الآخر بأنّه غير مرغوب ويجعل من العلاقة مجرّد ممارسة جنسيّة تنتهي سريعاً، ممّا يؤثّر مباشرةً على الثقة بالنفس عند كلا الزوجين.  

 

- تراجع الأداء الجنسي:

الصمت خلال العلاقة الحميمة من دون التعبير عن الرغبات بالأصوات والتنهدات يقلّل من الإثارة ومن الرغبة الجنسيّة، ويؤدّي ذلك إلى تراجع الأداء الجنسي عند المرأة والرجل، ممّا يسبّب عدم بلوغ النشوة في العديد من الحالات.

ينتظر الشريكان من بعضهما المشاركة والتعبير عن الرغبات والعفويّة في العلاقة الحميمة، لذلك يُنصح بعدم التزام الصمت خلال الممارسة لأنّه يحول الشعور بالآخر ورغباته. 

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسيّة إضغطوا على الروابط التالية:

 

لماذا الخوف من ممارسة العلاقة الجنسية؟

للتعب الجنسي وجهان... هكذا يمكن علاجهما!

أسباب شائعة لعدم إتمام العلاقة الجنسية بين الزوجين

‪ما رأيك ؟
من انوثة